Advertisements
Advertisements
Advertisements

سفير بريطانيا لـ"الطيب": لا توجد مؤسسة إسلامية في العالم تحتل مكانة الأزهر

Advertisements
أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
أكد الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، أن الأزهر حريص على الانفتاح والحوار مع الغرب، ويعمل على مد جسور التعاون والتفاهم بين أتباع مختلف الثقافات والأديان، من خلال عقد العديد من الندوات والمنتديات الدولية التي ترسخ السلام العالمي.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم الثلاثاء، سفير بريطانيا لدى مصر جيفرى آدامز، بمناسبة بدء مهمته الدبلوماسية، خلفًا للسفير السابق، معربًا عن خالص تمنياته له بالتوفيق والنجاح في عمله بمصر.

وأكد الطيب أن تجربة "منتدى شباب صناع السلام"، الذي عقد خلال شهر يوليو الماضي، في العاصمة البريطانية لندن، كان لها أثر كبير في رفع وعي الشباب المشارك بأهمية صنع السلام حول العالم وتعميق رؤيتهم لمفاهيم التعايش السلمي والاندماج الإيجابي وقبول الآخر.

من جانبه، قال السفير البريطاني، إن مؤسسة الأزهر الشريف تحظى بمصداقية كبيرة في بريطانيا، لافتًا إلى أنه لا توجد مؤسسة إسلامية في العالم تحتل نفس مكانة الأزهر، لذا تحرص السفارة البريطانية بالقاهرة على استمرار وتوسيع الشراكة بين الأزهر وبريطانيا في مختلف المجالات الثقافية والدينية والعلمية.

Advertisements