برلماني يؤيد سياسات وزير التعليم لمواجهة ظاهرة الدروس الخصوصية

سعيد حساسين
سعيد حساسين
Advertisements
أعلن الدكتور سعيد حساسين، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب السلام الديمقراطي بمجلس النواب، تأييده لسياسات الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، في مواجهة ظاهرة الدروس الخصوصية، خاصة فيما يتعلق بإعداد تشريع لمواجهة هذه الظاهرة الخطيرة التى تلتهم مابين 35 مليارا إلى 40 مليار جنيه سنويًا.

وأشاد في تصريحات للمُحررين البرلمانيين، بتأكيد وزارة التربية والتعليم أنها لن تتهاون مع أى معلم يثبت مشاركته فى مراكز الدروس الخصوصية، كما أنها ستقوم باتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة حيال المعلمين الذين يثبت تورطهم معلنا تأييده للحملات المستمرة التي تقوم بها الوزارة على مراكز الدروس الخصوصية في المحافظات، للحفاظ على عقول الطلاب من بعض الأفكار وما يقدم لهم من معلومات.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا