Advertisements
Advertisements
Advertisements

السفارة الصينية في برلين ترفض تقرير صحيفة ألمانية حول قضية تايوان

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements

رفضت السفارة الصينية في ألمانيا ما ورد بتقرير صحفي نشرته صحيفة (زود دويتشي تسايتونج) بشأن

 قضية تايوان، وقالت إنه "ينتهك مبدأ صين واحدة ويدعم الانفصاليين المؤيدين لـ(استقلال تايوان)".

وأضافت السفارة -في بيان نقلته وسائل إعلام صينية اليوم السبت- أن التقرير تحدى عن عمد مبدأ صين

 واحدة الذي تتبعه الحكومة الاتحادية الألمانية والمجتمع الدولي وأتاح للانفصاليين المؤيدين لـ"استقلال تايوان"

 الفرصة للظهور في الإعلام.

وتابعت السفارة الصينية أن قضية تايوان لا تتعلق بما يسمى "بالديمقراطية"، وإنما هي قضية متعلقة بمصالح

 الصين الوطنية، وإذا حاول بعض الأشخاص اكتساب التعاطف تحت ما يسمى صورة "اليتيم الدولي" واتباع

 السياسات الانفصالية بالتخفي وراء حقوق الإنسان فإنهم سوف يفشلون.

وشددت السفارة على أن تايوان جزء لا يتجزأ من الصين، وأن الحفاظ على الوحدة الوطنية هو الأساس بالنسبة

 لجميع الدول ذات السيادة، ومن بينهم ألمانيا، وأنه لا يجب تحدي سيادة الصين الوطنية ووحدة أراضيها.

وأشارت سفارة الصين بألمانيا إلى أن الصين تدعم دائما الوحدة الوطنية لألمانيا، ولهذا فإنها تأمل في أن تتبع

 ألمانيا نفس السلوك تجاه الصين، لافتة إلى ضرورة إدراك ألمانيا أن الأنشطة الانفصالية "لاستقلال تايوان" على

 أرضها ستؤذي وتضر العلاقات الثنائية بين الجانبين والاستقرار الإقليمي.
كانت صحيفة (زود دويتشي تسايتونج) الألمانية واسعة الانتشار قد نشرت تقريرا أمس /الجمعة/ عن قضية تايوان، وأجرت مقابلة مع أحد الأشخاص من هناك.


Advertisements