Advertisements
Advertisements
Advertisements

يوم ساخن بنقابة الصحفيين.. 'مشادات واعتصامات' الأزمات تتوالى على مجلس 'سلامة'

Advertisements
أرشيفية
أرشيفية
Advertisements

"صاحبة الجلالة" التي لا يهدأ لها ساكنًا، دائمًا تنشغل بالقضايا، تبحث عن المشكلات لتجد لها حلًا، تتضامن مع قضايا الوطن، تنصر كل مظلوم، ولكن هذه المرة اعتل الجسد واحتاج لمن يداويه، فأصبح غير قادرٍ على أن يساعد غيره أو حتى أن يشدد من أزره.


لم يمر يوم السبت على أروقة صاحبة الجلالة كأي يوم هادئ، كل في عمله، صحفيون ذهابًا وإيابًا على باب النقابة، وموظفون غارقون في خدمة أعضاء الجمعية العمومية، إلا أنه في لحظات انقلب كل شئ رأسًا على عقب.


صحفيو "العالم اليوم" يدخلون في اعتصام مفتوح
دخل العشرات من الصحفيين العاملين بجريدة "العالم اليوم"، في اعتصام مفتوح داخل مقر النقابة؛ وذلك بعد إعلان تصفية شركة "الأخبار السعيدة" المالكة للجريدة، والتي يمتلكها الإعلامي عماد الدين أديب، بعد نقل تبعية الزملاء العاملين بها لإحدى الشركات الأجنبية المملوكة للمجموعة.

 

وأكد الزملاء العاملون، أن مطالبهم تتمثل في إحالة الإعلامي عمادالدين أديب للتحقيق في النقابة، وإيجاد حلول للأزمة.

 

وكانت خاطبت النقابة الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، بشأن إيقاف الملف التأميني للصحفيين العاملين بالمؤسسة، خاصة وأنهم يملكون برينت تأميني صادر في 2018 من مكتب تأمينات الدقي، يفيد باستمرارهم في العمل، قبل أن يتغير الوضع في البرينت التأميني الأخير، الذي جاء فيه أن تأمينتهم متوقفة منذ العام 2014.

 

وكان وجه الصحفيون بالجريدة، شكوى رسمية لمكتب تأمينات منطقة شمال الجيزة؛ لفك طلاسم لغز التضارب في الموقف التأميني لهم.


وتضامن جمال عبدالرحيم عضو مجلس النقابة مع الزملاء، وقال في تصريحات لـ"الفجـر"، إن عدد من أعضاء المجلس، تقدموا بطلب للنقيب عبدالمحسن سلامة؛ لعقد اجتماع لبحث أزمة صحفيي جريدة العالم اليوم.

 

وأضاف أن سفر النقيب مع الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى روسيا، أحال دون عقد الاجتماع، موضحًا أن مجلس النقابة يدعم حق الزملاء المهني والأخلاقي.


جاء ذلك بعد لقاء الزملاء للنقيب عبدالمحسن سلامة في مكتبه بمؤسسة الأهرام، والذي استمر لساعات.



 شد وجذب بين السكرتير العام وصحفيي الجرائد القومية بعد اعتصامهم بمكتبه
ووقعت حالة من الشد والجذب بين سكرتير عام النقابة حاتم زكريا وعدد من صحفيي الجرائد الحزبية المتعطلة، بعد إعلانهم الاعتصام داخل مكتبه.


وقال محسن هاشم المتحدث باسم الزملاء العاملين بالصحف المتوقفة، إنهم دخلوا في اعتصام مفتوح داخل مكتب سكرتير عام النقابة حاتم زكريا، اليوم السبت.

 

وأضاف في تصريحات لـ"الفجـر"، أن اعتصامهم مفتوح وممتد، حتى تحقيق مطالبهم التي تتمثل في: "تخصيص مرتبات ثابتة لهم، فلترة كشف الأسماء وأن يعود إلى الرقم الأساسي هو 115 اسم فقط مع إضافة 10 زملاء تم ظلمهم، بالإضافة إلى توقيع عقود لهم تحت إشراف النقابة، وأيضًا عمل تأمينات اجتماعية لهم".

 

وكان رفض "زكريا" في تصريحات سابقة لـ"الفجـر"، قرار النقيب عبدالمحسن سلامة، بتخصيص 20 مليون جنيه من ميزانية النقابة لإنشاء موقع إليكتروني للزملاء العاملين بالصحف الحزبية المتوقفة، تحت إشراف النقابة، مؤكدًا أنه قرار غير قانوني ولا أساس له من الصحة، لافتًا إلى أن قانون النقابة يتضمن صرف بطالة لفترة محدودة، ولا يتضمن صرف بدل إعانة مستمر شهريًا، على الرغم من أن النقابة تقوم بصرف إعانة شهرية لهم تبلغ 500 جنيه.

Advertisements