Advertisements
Advertisements
Advertisements

البورصة السعودية تعاود التراجع بضغط من قطاعى الاتصالات والبنوك

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
عاد المؤشر العام للسوق السعودي إلى المنطقة الحمراء بنهاية جلسة اليوم الأربعاء، متأثراً بالأداء السلبي لقطاعي البنوك والاتصالات، في حين تماسك قطاع المواد الأساسية ليقلص خسائر السوق، وسط تدني ملحوظ للسيولة مقارنة بالجلسات الأخيرة.

وأغلق المؤشر العام "تاسي" متراجعاً 0.12%، فاقداً 8.93 نقطة من قيمته، هبط بها إلى مستوى 7,657.87 نقطة.

وفي المقابل، أنهى مؤشر السوق الموازي "نمو"، تعاملاته بارتفاع نسبته 0.21%، بمكاسب بلغت 4.79 نقطة، ليغلق عند مستوى 2,318.34 نقطة.

وتراجعت القيمة السوقية للأسهم المدرجة بالسوق السعودي إلى 1.829 تريليون ريال (487.65 مليار دولار)، مقابل 1.831 تريليون ريال (488.27 مليار دولار)، أمس الاثنين، بخسائر سوقية بلغت 2.3 مليار ريال (620 مليون دولار).

وهبطت قيم التداول، بالسوق الرسمي، إلى 3.7 مليار ريال، (993.07 مليون دولار)، وهي أقل سيولة في 5 جلسات، مقابل 7.54 مليار ريال، (2.01 مليار دولار) بالجلسة السابقة.

وتراجعت كمية التداول بنهاية جلسة اليوم الأربعاء، إلى 156.65 مليون سهم، مقابل نحو 286 مليون سهم بنهاية جلسة أمس الثلاثاء.

وجاء إغلاق 5 قطاعات باللون الأحمر، تصدرها "الاتصالات" بتراجع نسبته 1.52%، تلاه قطاع البنوك بنسبة تراجع بلغت 1.47%.

وأغلقت بقية القطاعات على ارتفاع بصدارة إنتاج الأغذية، الذي صعد 4.1%، وسجل قطاع المواد الأساسية ارتفاعا نسبته 0.86%، ليقلص خسائر السوق.

واقتصرت خسائر الأسهم على 35 سهما، بالسوق الرسمي، تصدرها البنك العربي بتراجع نسبته 5%، تلاه سامبا والأهلي والاتصالات بنسبة 3.7% و3.5% و2.5% على التوالي.

وجاء إغلاق 143 سهما باللون الأخضر، تصدرها سهما "صادرات" و"العالمية"، بارتفاع نسبته 9.97%، لكل منهما، وجاء سهم "ملاذ" بالمركز الثاني بارتفاع نسبته 7.84%.

وتصدر "سابك" نشاط الأسهم من حيث القيم، بقيمة تداول بلغت 656.2 مليون ريال، وأغلق مرتفعا 1.45%، وسجل "دار الأركان" أعلى الكميات بـ 23.18 مليون سهم، وصعد 2.32%.

وفيما يخص أسهم "الموازي"، فقد أغلق "ريدان" وحيدا باللون الأخضر بارتفاع نسبته 2.92%، ليصعد بالمؤشر، وتراجع "أبو معطي" و"العمران" بنسبة 2.22% و2.1% على التوالي.

وأنهى المؤشر العام للسوق السعودي، جلسة أمس الثلاثاء، باللون الأخضر، بعد أن عدل أوضاعه بنهاية الجلسة، بدعم مباشر من قطاعاته الكبرى، ليواصل ارتفاعه لليوم الثاني على التوالي، وتراجع "الموازي" بشكل ملحوظ.
Advertisements