ADVERTISEMENT
Advertisements
ADVERTISEMENT
Advertisements
Advertisements
menuالرئيسية

في ذكرى ميلاده.. كيف أصبح عمرو دياب خارقاً للطبيعة ؟

الخميس 11/أكتوبر/2018 - 12:59 م
في ذكرى ميلاده.. كيف أصبح عمرو دياب خارقاً للطبيعة ؟
عمرو دياب
Advertisements
سارة إبراهيم
 
Advertisements

تمر اليوم الخميس، الموافق 11 أكتوبر الجاري، ذكرى ميلاد النجم عمرو دياب، وهو اليوم الذي يعد مناسبة خاصة لدى عشاقه وجمهوره في أنحاء الوطن العربي، احتفالاً بميلاد "مطرب" تربع على عرش الغناء لسنوات طويلة، فأصبح فناناً خارقاً للطبيعة، ليس فقط لتفوقه على منافسيه من أجيال مختلفة، بل لعدة أسباب أخرى، يستعرضها "الفجر الفني" في السطور التالية.

"الشباب"
تميز عمرو دياب، بحفاظه على مظهره الشاب والقريب من أغلب جمهوره، بالرغم من تقدم عمره واجتيازه حاجز الخمسين عاماً، وذلك بفضل اهتمامه بممارسة الرياضة بشكل دائم، مما يمنحه قوة وحيوية ورشاقة لافتة على المسرح، تظهر أثناء رقصه مع الجمهور في حفلاته الغنائية.

"الموضة" 
يعتبر عمرو دياب، أيقونة الموضة في مصر، فمنذ بداياته الفنية في الثمانينات اتبع أسلوباً خاصاً في الظهور على الجمهور، وفي التسعينات ووصولاً إلى عام 2000 مع صدور ألبوم "تملي معاك"، أصبح الشباب ينتظرون إطلالاته لتكون موضة العام، بسبب حرصه على مواكبة العصر.

"النجومية" 
عمرو دياب، فنان شكل حالة استثنائية لأكثر من 30 عاماً، حيث حققت ألبوماته أعلى المبيعات وفاز بالعديد من الجوائز المحلية والعالمية، أبرزها دخوله موسوعة "جينيس" للأرقام القياسية، فاستطاع سحب البساط من منافسيه وتفرد بنجومية فشل الكثيرون في المساس بها.

"العالمية" 
قدم عمرو دياب، نوعيات مختلفة من الموسيقى حققت شهرة واسعة، ووصلت إلى الغرب بترجمة أغانيه إلى عدة لغات حول العالم، فهو منظومة فنية متكاملة جمعت بين مطرب وملحن وصاحب رؤية فنية عبرت حدود الوطن العربي إلى "العالمية" دون البعد عن الطابع الشرقي.

"الأزمات
لم تقف أزمات عمرو دياب، مع شركات الإنتاج عائقاً في استمرار مسيرته الفنية، فجمهوره يتكاتف معه دائماً وألبوماته تزداد انتشاراً لأنها تحمل اسمه، وهو ما حدث بعد انفصاله عن شركة "روتانا" عقب إنتاج ألبوم "شفت الأيام"، ليحقق "دياب" مبيعات خيالية من خلال ألبومي "أحلى وأحلى" و"معدي الناس" من إنتاج شركة "ناي".

"المنافسة" 
يجمع سوق الغناء بين العديد من مطربي الوطن العربي، ولكن يبقى موعد طرح ألبوماته بدءاً من الإعلان عنها، مصدراً لقلق منافسيه، وسبباً لتجنب الكثير منهم طرح ألبوماتهم في نفس الوقت، حرصاً على تحقيق المبيعات المطلوبة، بعيداً عن "إعصار" عمرو دياب.
Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
فستان رانيا يوسف في القاهرة السينمائي حرية شخصية أم فعل فاضح؟!
Advertisements
الدوري المصري
سموحة
-
x
17:00
-
الاتحاد السكندري
إنبي
-
x
19:30
-
النجوم
دوري أبطال أوروبا
فيكتوريا بلزن - التشيك
-
x
19:55
-
روما - إيطاليا
ريال مدريد - أسبانيا
-
x
19:55
-
سسكا موسكو - روسيا
أياكس أمستردام - هولندا
-
x
22:00
-
بايرن ميونيخ - ألمانيا
بنفيكا - البرتغال
-
x
22:00
-
آيك أثينا - اليونان
يونج بويز - سويسرا
-
x
22:00
-
يوفنتوس - إيطاليا
مانشستر سيتي - إنجلترا
-
x
22:00
-
هوفنهايم - ألمانيا
شاختار دونيتسك - أوكرانيا
-
x
22:00
-
ليون - فرنسا
فالنسيا - أسبانيا
-
x
22:00
-
مانشستر يونايتد - إنجلترا
دوري كأس الأمير محمد بن سلمان
أحد
-
x
17:20
-
الهلال
كأس العالم للأندية 2018
العين - الإمارات
-
x
17:30
-
ويلنغتون - نيو زيلندا