Advertisements

وفاة قائد الفرقة الذهبية العراقية في ظروف غامضة

فاضل برواري
فاضل برواري

توفي أحد أبرز قادة الجيش العراقي الذين سطروا بطولات عديدة في القضاء على الإرهاب، مساء اليوم الخميس، إثر نوبة قلبية، في مركز إقليم كردستان العراق.

ونعت قيادة العمليات المشتركة العراقية، في بيان لها في العراق، مساء اليوم، قائلة "ببالغ الحزن والأسى تنعى قيادة العمليات المشتركة أحد صناع النصر على الإرهاب البطل الشجاع قائد العمليات الخاصة الأولى اللواء فاضل برواري".


ووصفت القيادة برواري، بالشهم الذي كان له صولات وجولات ضد العصابات الإرهابية، مشيرة إلى أن الموت غيبه إثر نوبة قلبية.

واختتمت قيادة العمليات المشتركة العراقية بيانها معبرة "أن هذا المقاتل مفخرة للوطن وفي قلوب العراقيين كافة".

وينحدر اللواء برواري، من محافظة دهوك إحدى محافظات إقليم كردستان، وهو من مواليد عام 1966، يتولى رئاسة الفرقة الذهبية في الجيش العراقي.

وعمل برواري، في وقت سابق، آمراً في قوات " البيشمركة الكردية" للفترة ما بين 1980 — 1991، وبعد سقوط النظام السابق الذي كان يترأسه صدام حسين، عام 2003، عمل على تأسيس جهاز العمليات الخاصة العراقية لتكون نواة لجهاز مكافحة الإرهاب.

وشارك برواري، في معارك تحرير مدن الأنبار، وصلاح الدين، وكركوك، ونينوى، ومركزهن، غربي البلاد وشمالها، من سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي، مع قواته التي تدخل القتال في المقدمة عند الخط الأول ممهدة لباقي القطاعات المواصلة واستعادة الأرض حتى اقتلاع التنظيم بالكامل منها.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا