قوائم الانتظار.. ناقوس خطر قضى عليه "السيسي"

الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي
Advertisements

يحرص الرئيس عبد الفتاح السيسي، على التقدم في كافة المجالات، والإصلاح الفوري، إذ أصدر توجيهات صارمة، بإنهاء قوائم الانتظار، وعلاج مرضى الجراحات والتدخلات الطبية الحرجة، خلال فترة وجيزة على تكلفة الدولة.

 

إنهاء قوائم الانتظار

 

خطوات إنهاء قوائم الانتظار، بدأت خلال المؤتمر الوطني السادس للشباب بجامعة القاهرة، حينما أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي، بسرعة إنهاء قوائم الانتظار، وعلاج مرضى الحالات الحرجة، قائلًا؛ "لو تخيرني بين إني أكل ولا أعالج دول لأ أعالج دول، لو تخيروني بين إني أخلي الأم والأب والجد والجدة والطفلة أنهم يكونوا سعداء ده ولا ناكل أنا عبد الفتاح بقول لأ دول واللي زيهم".

 

إطلاق المرحلة الأولى

 

وعلى الفور، أمر الرئيس عبد الفتاح السيسي، بإطلاق المرحلة الأولى لتنفيذ مشروع التأمين الصحي، مع ضرورة إنهاء قوائم انتظار الأمراض الخطيرة خلال 6 أشهر، ومضاعفة الموارد المحددة لها.

 

تفاصيل المرحلة الأولى

 

المرحلة الأولى لتنفيذ المشروع القومي للتأمين الصحي تتضمن خطوات وإجراءات تمهيدية على فترات وجدول زمني محدد، منها القضاء على قوائم الانتظار للمرضى بالجراحات والتدخلات الطبية الحرجة خلال فترة 6 أشهر، ومشروع تطوير المستشفيات النموذجية بإجمالي ٤٧ مستشفى بجميع محافظات مصر والتابعة لوزارة الصحة والمستشفيات الجامعية.

 

كما يشمل توفير المخزون الاستراتيجي من ألبان الأطفال والأمصال واللقاحات والمسح والعلاج الشامل لفيرس "c" بإجمالي ٤٥ مليون مواطن مصري بالاشتراك مع كبرى الشركات الدوائية وذلك خلال عامين. وأكد المتحدث باسم الرئاسة، أنه تم الانتهاء من تجهيز وميكنة محافظة بورسعيد من حيث الإنشاءات والتجهيزات وإعداد القوى البشرية وحصر وتسجيل المنتفعين خلال عام.

 

6  مراحل للتطبيق

 

ويتم البدء في التطبيق تباعًا في باقي محافظات المرحلة الأولى، وهي: "السويس - الإسماعيلية - شمال وجنوب سيناء"، ويجري تطبيق قانون التأمين الصحي الجديد على 6 مراحل، تبدأ الأولى بين عامي 2018 و2022، في 5 محافظات هي: بورسعيد والسويس والإسماعيلية وشمال وجنوب سيناء.

 

وبدأت وزارة الصحة في تنفيذ مبادرة رئيس الجمهورية لعلاج قوائم انتظار العمليات الحرجة على نفقة الدولة، بإطلاق الموقع الإلكتروني https://we.smcegy.com، والخط الساخن رقم ١٥٣٠٠ لتسجيل بيانات مرضى قوائم انتظار العمليات الحرجة.

 

دراسة للوقوف على الأسباب

 

وخلال افتتاح مستشفى المنوفية العسكري، وجه الرئيس، بأنه يجب دراسة أسباب ارتفاع أعداد قوائم الانتظار حتى 40 ألف حالة، مضيفا أنه يجب الاستمرار في منظومة العلاج الاعتيادية بالتوازي مع منظومة قوائم الانتظار، متابعًا "أحنا حطينا رقم سنوي لإنهاء قوائم الانتظار، والصحة كانت بتصرف 300 مليون جنيه كل عام وأنه خلال 3 سنوات سيتم صرف مليار جنيه على قوائم الانتظار، المفروض المستشفيات اللي بتعالج تحافظ على العدد ده، لو أحنا حافظنا على 17 ألف هنقدر كل عام نقدم لهم العلاج وننهى قائمة الانتظار".

 

خلل المنشآت الطبية

 

وفي هذا الصدد، أشار "السيسي"، إلى أن وجود أي ضعف أو خلل في المراكز والمنشآت الطبية يترتب عليه مشكلة في حياة المواطنين، مؤكدًا أن زيادة نطاق الإشراف يقلل فرص الأذى.

 

وشدد الرئيس، "يجب على المسئول في أي مستشفى أو مدرسة الانتباه لمواطن الضعف بالمنشآة الطبية والتعليمية، وتوافر التكلفة الحقيقية للعلاج تسمح بالانتهاء من قوائم الانتظار، وكان ينقصنا التمويل لمواجهة التحديات في المجال الطبي".

 

تكلفة إنهاء قوائم الانتظار

 

وحول التمويل، أوضح "السيسي"، أن قوائم الانتظار تكلف الدولة مليار جنيه، أي أن كل حالة تكلف الدولة حوالي 100 ألف جنيه، لافتًا إلى أن القضية ليست أن الرئيس يحل المسألة، ولكن المشكلة كلها كانت في المليار جنيه، ووزارة الصحة كانت شغالة في جزء والباقي تم تركه، لكن كلنا لازم نقف مع بعض ايد واحدة وبالتالي هنحل أي مشكلة.

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا