Advertisements
Advertisements
Advertisements

"القومي للمرأة" يستقبل ممثلة الاتحاد الإفريقي لتحسين سبل التعاون وتباد الخبرات‎

Advertisements
جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
Advertisements
استقبلت الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة، ليتي شيوارا، ممثلة الاتحاد الإفريقي، بهدف بحث سبل التعاون وتبادل الخبرات بين المجلس القومي للمرأة والاتحاد الإفريقي، في مجال تمكين المرأة في جميع المجالات.

وجاء ذلك بحضور كل من السفيرة منى عمر، والنائبة هبة هجرس، عضوتا المجلس، والسفيرة وفاء الحديدي والسفيرة وفاء بسيم والسفيرة نجلاء الحسيني، والسيدة يليرتا إليكو، مدير مكتب الأمم المتحدة لتمكين المرأة والمساواة بين الجنسين في مصر.

وبحثت الدكتورة مايا مرسي، مع ليتي شيوارا، سبل الاستفادة من خبرة مصر في مجال تمكين المرأة والعمل على نقلها إلى دول إفريقيا خاصة في ظل رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي في دورته القادمة الحادية والثلاثين لعام 2019.

وأعربت عن سعادتها بالتعاون مع الإتحاد الإفريقي وهيئة الأمم المتحدة بأفريقيا في تنفيذ عدد من الأنشطة خلال الفترة القادمة في ضوء رئاسة مصر للإتحاد ، بحيث يكون لها اثر ايجابي مستدام على المرأة الافريقية ويجمع المرأة الافريقية في القارة بأكملها على هدف واحد ، مشيرة الى النجاح الذي حققته حملة التاء المربوطة سر قوتك في مصر والتى تهدف الى تمكين المرأة ودعمها في جميع المجالات ومناهضة العنف ضد المرأة مشيرة الى وصول الحملة الى اكثر من 72 مليون متابع ومشاهد على مواقع التواصل الاجتماعى والتلفزيون ، موضحة امكانية الإستفادة من هذا النجاح الذي حققته الحملة في مصر ونقلها إلى دول القارة الأفريقية وتبنى من خلالها عدد من المبادرات التى تهدف لتمكين المرأة في إفريقيا، مثل تعليم الفتيات، دعم المرأة ذات الإعاقة، دعم المرأة في ريادة الأعمال، ودعم وصول المرأة الإفريقية إلى مواقع صنع القرار.

وقالت إن المجلس قام بتنفيذ العديد من حملات طرق الأبواب التي وصلت إلى ملايين من السيدات البسيطات على الأرض في جميع المحافظات، سعى خلالها إلى التوعية والنهوض بالسيدات بهذه المناطق والمساعدة في تحسين أوضاعهن، فوصل عدد المستفيدات من فعاليات وأنشطة المجلس خلال 2017 إلى 2 مليون وسبعون ألف جنيه مستفيدة.

من ناحيتها أعربت ليتي شوار، عن سعادتها برئاسة مصر للاتحاد الإفريقى لعام 2019، مؤكدة أننا جميعا في إفريقيا نضع أمالا على مصر خلال الفترة المقبلة، مستعرضة ما قامت بتنفيذه الدول الإفريقية في مجال المرأة خلال رئاستهم للاتحاد وكيفية استفادة مصر من هذه التجارب، مؤكدة أهمية عمل مصر على توثيق كل هذه الأنشطة التي سيتم تنفيذها والتي تضم المرأة في مختلف دول القارة لإبرازها، وتكون مرشد للدولة التي ستلي مصر في رئاسة الاتحاد.
Advertisements