مؤشر بورصة أبوظبي يقفز 0.2% و"دبي" يتراجع 0.59% خلال أسبوع

بوابة الفجر
تباينت إغلاقات مؤشرات الأسهم في التعاملات الأسبوعية، مع ارتفاع سوق أبوظبي 0.2%، مدعوماً بالنشاط المتواصل على أسهم البنوك، فيما ضغط سهم «إعمار العقارية»على مؤشر سوق دبي، ليتراجع به 0.59%، في أسبوع شهد إعادة بناء مراكز وعمليات تجميع للمحافظ الاستثمارية.

وبلغت سيولة الأسهم في أربع جلسات نحو ملياري درهم، توزعت على 1.2 مليار درهم في دبي، و830.3 مليون درهم في أبوظبي، والكميات المتداولة من الأسهم 1.64 مليار سهم، منها 1.35 مليار سهم في دبي، و298.8 مليون سهم في أبوظبي، وجاء ذلك من خلال 19.24 ألف صفقة.

واستحوذ سهم "الاتحاد الوطني" على ثلث سيولة سوق أبوظبي للأسبوع الثاني على التوالي، مرتفعاً 6.53% عند 5.06 درهم، مع استمرار الشهية على شراء السهم تفاؤلاً بمحادثات الإندماج مع "أبوظبي التجاري" الذي ارتفع 2.88% عند 7.87 درهم، كما ارتفع أبوظبي الأول 2.12% ليغلق عند 14.46 درهم.

وفي سوق دبي، حلق سهم "سلامة للتأمين" على ارتفاع أسبوعي 15.34% عند 0.62 درهم، مع تداولات وصلت إلى 240 مليون درهم، أو ما يعادل ثلث تداولات سوق دبي أيضاً، علماً أنه تعرض لعمليات جني أرباح جزئية وتراجع بنسبة 3.7%.

في المقابل، تعرض "دريك آند سكل" لضغوط بيعية تراجعت به بنسبة أسبوعية بلغت 8.99% عند 0.41 درهم، رغم تأكيد الشركة أنه لا نية لحلها وأن مناقشة ذلك في اجتماع الجمعية العمومية يعتبر إجراءً روتينياً.

كما تعرض سهم «إعمار العقارية» لضغوط بيعية، لاسيما بيع المطلعين في جلسة الثلاثاء، ما أدى إلى تراجع بنسبة أسبوعية بلغت 1% وهو ما شكل ضغوطاً على سوق دبي.

وصعد سوق أبوظبي للأوراق المالية عند مستوى 4934.44 نقطة، خلال أربع جلسات من التداولات، مدفوعاً بالنشاط المستمر على أسهم شركات البنوك إلى جانب الاستثمار والتأمين والطاقة.

وصعد قطاع البنوك 2.1% مدعوماً بأبوظبي الأول وأبوظبي التجاري والاتحاد الوطني.

في المقابل، هبط قطاع الاتصالات 4.21% نتيجة نزول سهم اتصالات بالنسبة ذاتها، فيما نزل قطاع العقار 1.36% تحت وطأة نزول الدار 1.58% وإشراق 0.17%.

وانخفض مؤشر سوق دبي عند مستوى 2809.87 نقطة، نتيجة تراجع قطاعات العقار والنقل والاستثمار، رغم ارتفاع قطاع البنوك.

وهبط قطاع العقار بنسبة 0.8% بضغط من إعمار العقارية إلى جانب نزول أرابتك 2.1% وداماك 0.96% وإعمار للتطوير 5.09% وإعمار مولز 3.57% والاتحاد العقارية 2.37%.

وانخفض قطاع الاستثمار 0.38% نتيجة انخفاض دبي للاستثمار 1.5%، فيما قلّص سهما سوق دبي المالي وشعاع كابيتال من تراجعات القطاع بارتفاعهما 2.65% و5.8% على التوالي.كما نزل قطاع النقل 0.16% مع نزول سهم العربية للطيران 1.1% فيما استقر أرامكس وارتفع الخليج للملاحة 3.6%.

في المقابل، ارتفع قطاع البنوك 0.43% بعد ارتفاع سهم دبي الإسلامي 0.98% مع استقرار سهم الإمارات دبي الوطني.

وعلى صعيد التداولات الأسبوعية في سوق أبوظبي، جاء في المقدمة سهم الاتحاد الوطني بسيولة قيمتها 236.1 مليون درهم، وأغلق سعره عند 5.06 درهم.وحصد سهم «سلامة للتأمين» أعلى نسبة تداول في سوق دبي خلال أسبوع قرب 240 مليون درهم، وصعد بنسبة 15.34% مغلقاً عند 0.62 درهم، تلاه سهم «دبي الإسلامي» الذي استقطب 149 مليون درهم، وأغلق عند 5.17 درهم، فيما احتل المركز الثالث من حيث التداولات سهم «جي إف إتش» باستحواذه على 133 مليون درهم، وأغلق مستقراً 1.4 درهم.وحقق سهم الوطنية للتكافل أعلى ارتفاع في أبوظبي بنسبة 13.3% مغلقاً عند 0.51 درهم.

في المقابل، سجل سهم مصرف أبوظبي الإسلامي الانخفاض الأكثر بنسبة 9.52% مغلقاً عند 3.8 درهم، تلاه سهم أبوظبي لبناء السفن، ونزل بنسبة 9.23% وأغلق عند 1.18 درهم، ثم سهم رأس الخيمة الوطنية للتأمين، ونزل بنسبة 8.57% إلى 3.2 درهم.

وعلى صعيد الأسهم الأكثر ارتفاعاً في دبي، جاء في المقدمة سهم سلامة للتأمين، تبعه سهم مجموعة السلام القابضة، مرتفعاً بنسبة 14.18% ليغلق عند 0.475 درهم.

في المقابل، سجل سهم دريك آند سكل، التراجع الأكثر بنسبة 8.99% مغلقاً عند 0.41 درهم.وبشان التداولات حسب الجنسيات في سوق الإمارات خلال أسبوع، اتجه المستثمرون العرب والخليجيون نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ نحو 52 مليون درهم محصلة شراء، منها 47 مليون درهم محصلة شراء الخليجيين، و5 ملايين درهم محصلة شراء العرب، في المقابل اتجه المستثمرون الأجانب والمواطنون نحو التسييل، بصافي استثمار بلغ 52 مليون درهم محصلة بيع، منها 51.6 مليون درهم محصلة بيع الأجانب، و231 ألف درهم فقط محصلة بيع المواطنين.

وفي سوق دبي، اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والأجانب نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 37 مليون درهم محصلة شراء، منها 13.2 مليون درهم محصلة شراء العرب، و6 ملايين درهم محصلة شراء الخليجيين، و17.5 مليون درهم محصلة شراء الأجانب، في المقابل اتجه المستثمرون المواطنون نحو التسييل، بصافي استثمار بلغ 37 مليون درهم محصلة بيع.

أما في سوق أبوظبي، اتجه المستثمرون المواطنون والخليجيون نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 77.46 مليون درهم محصلة شراء، منها 40.64 مليون درهم محصلة شراء الخليجيين، و36.8 مليون درهم محصلة شراء المواطنين، في المقابل اتجه المستثمرون العرب والأجانب نحو التسييل بصافي استثمار بلغ 77.46 مليون درهم محصلة بيع منها 8.32 مليون درهم محصلة بيع العرب، و69 مليون درهم محصلة بيع الأجانب.

وركز المستثمرون الأجانب مشترياتهم على أسهم شركات إعمار العقارية والاتحاد العقارية وأدنوك للتوزيع وأبوظبي التجاري ودبي للاستثمار وسوق دبي المالي، فيما تركزت مبيعاتهم على أسهم شركات دانة غاز والاتحاد الوطني ودريك آند سكل وديار للتطوير والعربية للطيران ودي إكس بي.

وتباين أداء المحافظ الاستثمارية التي اتجهت نحو الشراء في دبي، بصافي استثمار بلغ 148.5 مليون درهم محصلة شراء، فيما اتجهت نحو التسييل في أبوظبي بصافي استثمار بلغ 43 مليون درهم محصلة بيع، في المقابل اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء في أبوظبي، بصافي استثمار 43 مليون درهم محصلة شراء، في حين اتجهوا نحو التسييل في دبي بصافي استثمار 148.5 مليون درهم محصلة بيع.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا