Advertisements
Advertisements
Advertisements

"علاقة غير شرعية" وراء العثور على جثة شاب متفحمة بالبحيرة

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
تمكنت الأجهزة الأمنية بالبحيرة، بإشراف اللواء جمال الرشيدي، مدير الأمن، من كشف غموض العثور على جثة شاب مجهولة الهوية متفحمة بطريق الخيري بالدلنجات.

كان مدير أمن البحيرة، تلقى إخطارًا من مركز شرطة الدلنجات، يفيد بتلقي بلاغًا من أهالي قرية محسن التابعة لدائرة المركز مفادها العثور على جثة لشاب مجهول الهوية متفحمة، وبالانتقال والفحص والمعاينة تبين وجود جثة في حالة تفحم تام ولا يوجد ملامح للجثة بالقرب من محطة الصرف الصحي بقرية محسن بطريق الخيري التابعة لمركز الدلنجات.

على الفور تم تشكيل فريق بحث لسرعة تحديد هوية الجثة وكشف غموض الحادث، وتم انتداب الطب الشرعي والمعمل الجنائي لمعاينة موقع الجريمة وتحديد هوية الجثة وتم نقل الجثة لمشرحة المستشفى العام.

وأضافت التحريات أن المجني عليه على علاقة بزوجة كونه خطيبها منذ سنوات وانفصالهما وسافر إلى دولة ليبيا وعند رجوعه تزوج من غيرها وتزوجت هي أيضا من المتهم وأقاما علاقة بينهما لمدة سنتين حتى ذاع بين أصدقاؤه بعلاقته الغير شرعية بالزوجة المتهمة ووصل خبر علاقتهما لوالد الزوج فقررا الزوجان الانتقام منه باستدراجه وقتله.

تمكنت المباحث الجنائية من إلقاء القبض علي المتهمة وزوجها وبمناقشتهما، اعترفت المتهمة بوجود علاقة غير شرعية مع خطيبها السابق "المجني عليه" وعندما علم زوجها اتفق معها باستدراجه وقاموا بقتله واصطحابه لمركز الدلنجات وشراء جيركن بنزين وإشعال النيران فيه، وجاري تحرير المحضر اللازم للعرض علي النيابة العامة للتحقيقات.
Advertisements