Advertisements
Advertisements
Advertisements

مستشار عسكري يوضح سبب تسمية الفرقاطة المصرية بـ"الشبحية"

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
قال اللواء محمد الشهاوي، المستشار بكلية القادة والأركان، إن تدشين أول فرقاطة شبحية مصرية يشير إلى قدرة مصر على تصنيع معداتها العسكرية دون الاعتماد على غيرها من الدول.

وأضاف "الشهاوي" خلال مداخلة هاتفية على قناة "TeN"، أنه تم التعاقد على أربع فرقاطات بالتعاون مع الجانب الفرنسي، وتم تصنيع واحدة منهم في فرنسا، مؤكدًا على أنه سيتم تصنيع الثلاث المتبقية في الترسانة البحرية بالإسكندرية.

وأشار المستشار بكلية القادة والأركان، إلى أن أول فرقاطة مصرية تسمى بالشبحية نظرًا لصعوبة اكتشافها، ولقدرتها على الإبحار المستمر لمدة 12 يوما، بجانب قدرات منظومة الدفاع الجوي المتواجدة على سطح الفرقاطة القادرة على التعامل مع أربعين هدف في توقيت واحد.

وتابع "الشهاوى"، ان القوات البحرية المصرية صاحبة خبرات قتالية في الحروب التقليدية وفي الحرب ضد الإرهاب، ما يؤهلها لاحتلال المركز السادس على العالم، وفقا لتقرير جلوبال فاير بور، مؤكدًا على أن البحرية المصرية تعد أكبر خمس مرات من القوات البحرية الإسرائيلية.
Advertisements