Advertisements
Advertisements
Advertisements

مورينيو يواجه شبح الوداع وفرصة "البركة" تعود من جديد (تقرير)

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements

أصبح مستقبل المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو مع نادي مانشستر يونايتد على المحك وذلك بعد فترة من الخلافات داخل أروقة الشياطين الحمر خلال فترة الانتقالات الصيفية.

انتقد "مورينيو" إدارة ناديه خلال الميركاتو الصيفي واتهمهم بالتقصير وعدم التعاقد مع صفقات ثقيلة، كما أن البرتغالي تصادم مع بول بوجبا مما أدى إلى رغبة الأخير في الانتقال للعب في صفوف برشلونة.

وكان فريق مانشستر يونايتد قد خاض أول مباراتين في الدوري الإنجليزي بموسمه الجديد وفاز على ليستر سيتي بهدفين مقابل هدف لكن سقط بأداء ضعيف أمام برايتون وخسر بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

أكدت الصحف الإنجليزية خلال الفترة الماضية أن مباراة اليونايتد المقبلة أمام توتنهام ستكون بمثابة الفرصة الأخيرة للمدرب البرتغالي جوزيه مورينيو فلو خسر الفريق ستتم إقالته على الفور.

وتحدثت تقارير صحفية عن أن زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد السابق الذي توج بلقب الشامبيونزليج الموسم الماضي، يقترب بشكل كبير من تدريب مانشستر يونايتد بل أصبح المرشح الأقوى والمفضل لإدارة الشياطين الحمر.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية؛ أن زين الدين زيدان قد أخبر المقربين منه أن هناك عرضاً سيقدم له من مانشستر يونايتد في حال تمت إقالة البرتغالي جوزيه مورينيو.

تولى مورينيو، صاحب الـ 55 عامًا، تدريب مانشستر يونايتد في مايو 2016 وقاد الفريق في 122 مباراة ونجح في الفوز بثلاث ألقاب مع المان حيثُ توج بكأس الدرع الخيرية في 2016 وكأس الرابطة الإنجليزية 2016 والدوري الأوروي 2017.

واحتل مانشستر يونايتد، تحت قيادة جوزيه مورينيو، المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الموسم الماضي خلف مانشستر سيتي صاحب الـ 100 نقط، برصيد 81 أي بفارق 19 نقطة فقط عن المتصدر.

Advertisements