Advertisements
Advertisements
Advertisements

مستشار الأمن الأمريكي: النظام الإيراني ظل مركزاً للإرهاب منذ 1979

Advertisements
مستشار الرئيس الأمريكي
مستشار الرئيس الأمريكي
Advertisements

أفاد جون بولتون، مستشار الأمن القومي الأمريكي، اليوم الأربعاء، أن النظام الإيراني ظل مركزاً للإرهاب، منذ عام 1979 في إشارة إلى سقوط الشاه ووصول الملالي إلى سلطة البلاد.

وأكد "بولتون" خلال مؤتمر صحفي بالقدس، أن تأثير العقوبات، التي أعادت بلاده فرضها على طهران فاق التوقعات، وأكد أن على الأوروبيين الاختيار بين التعامل مع الولايات المتحدة أو إيران.

وصرح بولتون "لنكون واضحين، تغيير النظام الإيراني لا يعد من سياسات الولايات المتحدة، لكن ما نريده هو تغيير هائل وكبير في تصرفات النظام".

وأشار إلى أن الاقتصاد الإيراني عانى من سوء إدارة لفترة طويلة، لكن الاتفاق النووي الايراني أعطى النظام حياة جديدة، "هذا النظام الذي كان بنكاً مركزياً للارهاب الدولي منذ 1979".

وفي سياق أخر، حذر بولتون من أن الولايات المتحدة سترد "بقوة شديدة" في حال استخدمت دمشق أسلحة كيماوية في سياق هجوم للسيطرة على محافظة إدلب.

وأعرب المسؤول الأمريكي عن أمله أن تكون ضربات أمريكية سابقة ضد النظام السوري شكلت رادعا عن استخدام أسلحة كيماوية، مضيفا "حتى تكون الأمور واضحة: إذا استخدم النظام السوري أسلحة كيماوية، فسنرد بقوة شديدة، ومن المستحسن بهم أن يفكروا مليا قبل اتخاذ أي قرار".

واعتبر بولتون الهجمات الإسرائيلية، التي استهدفت صواريخ قدمتها إيران للنظام السوري بمثابة "دفاع مشروع عن النفس".

Advertisements