قانون التجنيد يهدد بإجراء انتخابات إسرائيلية مبكرة

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
أفادت مصادر إعلامية عبرية، بأن لجنة الانتخابات الإسرائيلية بدأت بالاستعداد لاحتمال تقديم موعد الانتخابات البرلمانية، علي خلفية احتدام الخلاف بين أحزاب الائتلاف الحاكم بشأن قانون"التجنيد"

ووفقا لموقع "واللا" الإخباري العبري، فإن التوتّر في صفوف أحزاب الائتلاف الإسرائيلي الحاكم، والناجم عن مشروع قانون تجنيد المتدينين اليهود "الحريديم" في الجيش الإسرائيلي، لا يزال متواصلًا ويهدّد بإسقاط الحكومة.

وأوضح الموقع الإسرائيلي، أن لجنة الانتخابات المركزية بدأت بالاستعداد للانتخابات المقبلة؛ حيث أعلن قسم الإدارة والموارد البشرية التابع لها عن مناقصات لتوظيف عاملين في اللجنة.

وأشار إلى أن عمليات التوظيف في لجنة الانتخابات عادة ما يتم الإعلان عنها قبل ثلاثة أشهر فقط من موعد الانتخابات.

وحسب الموقع العبري؛ يرفض حزبا "شاس" و"يهدوت هتوراه" المشاركان في الحكومة الإسرائيلية، قانون "التجنيد" بصيغته الحالية، والذي يدعمه وزير الجيش أفيغدور ليبرمان، وطالبا بإجراء تعديلات جوهرية على القانون.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قد هدّد الأسبوع الماضي، بحل الحكومة وتحديد موعد لإجراء انتخابات برلمانية مبكرة، إذا لم يتمكن الائتلاف من إيجاد حل" لمسألة التجنيد خلال أسبوعين، على حد تعبيره.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا