دراسة تحذر الآباء من شراء الهاتف المحمول لأبنائهم دون الـ11 عاما

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

حذر طبيب نفسى رائد فى بريطانيا، الآباء من إعطاء أطفالهم الهواتف الذكية قبل سنّ الـ11 عاماً.


وفى تقرير لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية، اليوم، قال الدكتور جون جولدن، إنّ الآباء مُجبرون على شراء الأجهزة لأطفالهم الصغار حتى لا يكونوا فى عزلة عن أقرانهم في المدرسة.

 

وقال نائب رئيس الكلية الملكية للأطباء النفسيين، إنّ توجيهات الحكومة بشأن موعد تقديم الهواتف الذكية للأطفال ستساعد الآباء على الوقوف على أرض صلبة.

 

وأضاف جولدن فى حديثه لصحيفة "ديلي تليجراف"، قال "كثيراً ما يقول الأطفال لوالديهم: كل أصدقائي يحصلون على هواتف، ولا تسمحون لي ذلك"، وتابع أنّه فى هذه الحالة، يحتاج الآباء إلى دعم التوجيه الوطنى.


بينما أوضح الدكتور جولدن، أنّه لن يكون بإمكان الحكومة الشروع لتقييده إلى أقل من 11 سنة، لكن هذا التوجيه سيدعم الآباء لمواجهة مطالب أطفالهم فى عمر الـ10".


 ودعا الدكتور جولدن، الحكومة إلى التوصية بأن الأطفال دون الـ 11 عاماً يجب أن يقتصروا استخدام مواقع التواصل الاجتماعية إلى ساعتين في اليوم فقط، وقال إنّ وسائل التواصل الاجتماعية تجعل الأطفال يشعرون بالقلق والاكتئاب، كما أنّ الوقت المستغرق على الإنترنت يمكن أن يجعلهم عرضة للمضايقة عبر الإنترنت.

 

ودعا الطبيب النفسي عمالقة شبكات التواصل الاجتماعية، مثل "فيسبوك وتويتر" إلى جعل الأمر أكثر صعوبة على الشباب للكذب حول سنهم وإنشاء حسابات قبل أن يبلغوا 13 عامًا.

 

وتأتى تعليقات الدكتور جولدن قبل نشر تقرير من الكلية الملكية للأطباء النفسيين فى بريطانيا، والذي يقيم الأضرار الناجمة عن الأطفال الذين يقضون الكثير من الوقت عبر الإنترنت، والذى يشير إلى أن ما يقرب من 4 من كل 10 أطفال تتراوح أعمارهم بين 8 و 11 عاماً يمتلكون هاتفًا ذكيًا.

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا