Advertisements
Advertisements
Advertisements

"الفالسارتان".. عقار لارتفاع ضغط الدم يسبب السرطان

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
في إطار حرصها على الاهتمام بصحة المرضى، وعدم تعرضهم للأذى من العقاقير المسرطنة،أعلنت نقابة الصيادلة عن بدء الشركات المصنعة لعقار الفالسارتان في سحب المستحضر من الصيدليات، إثر اكتشاف أنه يحوي مادة مسرطنة.

ويستخدم الـ"فالسارتان" لعلاج مرضى ارتفاع ضغط الدم، والحد من المضاعفات مثل النوبات القلبية والسكتة الدماغية، كما يستخدم مع المرضى الذين لديهم قصور في القلب أو نوبة قلبية حديثة.

الفالسارتان يسبب السرطان
البداية، حينما أصدرت وزارة الصحة، ممثلة في الإدارة المركزية لشؤون الصيدلة، قرارًا بضبط وتحريز ما يوجد بالأسواق المحلية من الأصناف الدوائية المحتوية على مادة فالسارتان، بسبب تلوث تلك المادة، الموردة من إحدى الشركات الصينية، بشائب غير متوقع ولا يفترض وجوده مع المادة الفعالة، مما يشكل خطرا محتملا بمرض السرطان.

تحذير حماية المستهلك
وعلى الفور، حذّر جهاز حماية المستهلك جموع المستهلكين من التعامل مع المستحضرات المصنعة من مادة "فالسارتان" بناء على التقارير الصادرة من الوكالة الأوربية، التي تفيد بوجود شوائب مضرة "قد تكون مسرطنة"، وتستخدم هذه المادة لعلاج ضغط الدم المرتفع واختلال عضلة القلب.

تعليمات "حماية المستهلك" لشركات الأدوية
وأضاف "عبد المعطى" أن الجهاز قام باستدعاء ممثلى شركات الأدوية المنتجة لهذه المستحضرات وإعلانهم بسحب كل الكميات الموجودة بالصيدليات أو لدي الموزعيين علي الفور وقد تعهد ممثلى الشركات بسرعة سحب الأدوية المشار إليها، وتكليف الصيدليات برد قيمة الأدوية التى تم بيعها للمستهلكين وفقا لقانون حماية المستهلك.

 وأكد عبد المعطى أن الجهاز سوف يقوم باتخاذ الإجراءات اللازمة بالتعاون مع الأجهزة الرقابية الأخرى للتأكد من التزام الشركات بسحب الأدوية المنوه عنها من الأسواق مناشدا الصيدليات بسرعة سحب الأدوية والمواطنين بعدم استخدام المستحضرات المشار إليها.

سحب العقار من الصيدليات
أما نقابة الصيادلة، أعلنت عن بدء الشركات المصنعة لعقار الفالسارتان في سحب المستحضر من الصيدليات، مشيرة إلى أن وزارة الصحة وشركات الأدوية تستمر في سحب المستحضر مع تعويض الصيدليات.

وطالب الدكتور محيي عبيد النقيب العام للصيادلة بشركات التوزيع التعاون مع جميع الصيدليات في سحب هذه التشغيلات في مده أقصاها أسبوع

وقال نقيب الصيادلة، إن مصر ليست أقل من باقي الدول، ودعا إلى عدم وضع أي عراقيل أمام الصيدليات، كما طالب الصيادلة في حالة وجود شكوي من أي موزع التعامل مع النقابة الفرعية فورا، وارجاع كل قرص أو شريط أو عبوة من التشغيلات المبلغ بها من الإدارة المركزية بالمنشور ٥١ لسنة ٢٠١٨.

وأكد عبيد بأن جميع الشركات الست المصنعة أبلغت النقابة أنها اتفقت على سحب الأدوية من الصيدليات من خلال الموزع أو من خلال الشركة مباشرة أو تسليمه إلى النقابة الفرعية التابع لها وفي أقل من ٤ أيام سوف يتم استبداله أو خصمه، سواء من الشركة مباشرة في النقابة الفرعية أو من خلال الموزع.

Advertisements