الاحتياطي الأجنبي للسعودية يواصل الارتفاع للشهر الثالث على التوالي

 ارتفعت الأصول الاحتياطية الأجنبية للمملكة العربية السعودية بالخارج بنسبة 0.9% خلال يونيو الماضي على أساس سنوي لتسجل زيادة للشهر الثالث على التوالي.

ووفقا للنشرة الشهرية لمؤسسة النقد العربي السعودي (ساما)، الصادرة اليوم الأحد، بلغت الأصول الاحتياطية 1.898 تريليون ريال خلال يونيو الماضي، مقارنة مع 1.882 تريليون ريال في الشهر المماثل من عام 2017.

وعلى أساس شهري، ارتفعت احتياطيات السعودية الأجنبية 0.4% مقارنة بشهر مايو من العام الجاري والتي بلغت خلاله 1.892 تريليون ريال.

وتشمل الأصول الاحتياطية السعودية الاستثمارات في الأوراق المالية بالخارج، ونقد أجنبي وودائع بالخارج، ووضع الاحتياطي لدى صندوق النقد الدولي، وحقوق السحب الخاصة، بالإضافة إلى الذهب النقدي.

ودفع الأصول الاحتياطية الأجنبية السعودية للارتفاع خلال يونيو زيادة النقد الأجنبي والودائع في الخارج بنسبة 13.4% لتسجل 660.5 مليار ريال، مقابل 582.2 مليار ريال في الشهر المقارن من 2017.

وفي المقابل، تراجعت الاستثمارات في الأوراق المالية إلى 1.201 تريليون ريال بنهاية يونيو 2018، مقارنة بنحو 1.262 تريليون ريال في الشهر المماثل من العام الماضي، بانخفاض 4.8%.

وارتفعت حقوق السحب الخاصة بشكل طفيف خلال يونيو إلى 29.8 مليار ريال، مقابل 28.55 مليار ريال في يونيو من 2017، فيما تراجع وضع الاحتياطي لدى صندوق النقد الدولي إلى 5.53 مليار ريال، مقابل 7.36 مليار ريال في الشهر المقارن من العام الماضي.

وخلال مايو، ارتفعت الأصول الاحتياطية للمملكة العربية السعودية بالخارج بنسبة 1.1% خلال مايو 2018، على أساس سنوي، بينما تراجعت بنحو 0.4% على أساس شهري.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا