Advertisements
Advertisements
Advertisements

التفاصيل الكاملة لقرارات مجلس جامعة المنيا في الاجتماع الأخير برئاسة "أبو المجد"

Advertisements
جانب من اجتماع مجلس جامعة المنيا
جانب من اجتماع مجلس جامعة المنيا
Advertisements
رئيس جامعة المنيا:
- عملنا لصالح الجامعة طوال 4 سنوات وأشعر براحة الضمير
- بنينا أساس سليم يبنى عليه الآخرين
- مجلس الجامعة يكرم 7 عمداء المنتهي فترة عمداتهم لكلياتهم
- افتتاح قناة الجامعة قريبا
- صرف مكافأة لأعضاء هيئة التدريس والعاملين
- مركز التعليم المدمج هو الاسم الجديد للتعليم المفتوح
- مقترح بإنشاء مركز الطب وجراحة العيون

قال الدكتور جمال الدين علي أبو المجد، رئيس جامعة المنيا، إنه منذ أن تولى قيادة الجامعة وخلال الأربع سنوات الماضية لم أبخل بشيء ولم أدخر جهدًا او أتخاذل يوما او اتهرب من عمل أوكل إلى يكون فيه مصلحة للجامعة ومنتسبيها، ووضعت نصب أعينى مصلحة الجامعة ومصرنا الحبيبية سعيًا لأضع الجامعة في مصاف الجامعات المصرية والعالمية وفى المكانة التي تستحق أن تكون بها، ولقد بنيت أساسا سليمًا يبنى عليه الآخرين، ولذلك اشعر براحة في الضمير وهدوء بالنفس. 

جاء ذلك خلال انعقاد مجلس جامعة المنيا برئاسة الدكتور جمال الدين علي أبو المجد، وبحضور الدكتور محمد جلال حسن، نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور مصطفى عبد النبى، نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، والدكتور أبو بكر محي الدين، نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور أحمد شوقى زهران مدير مدير مركز ضمان الجودة والاعتماد بالجامعة، والدكتور عصام فرحات المدير التنفيذى لمركز تكنولوجيا المعلومات، وعمداء الكليات، والمستشار القانونى للجامعة، وأمين عام الجامعة، أعضاء المجلس.

وتابع رئيس الجامعة: بدأت فترة رئاستى والجامعة تعانى من حالة عدم الاستقرار واجتهدت لتحقيق استقرار الجامعة ونشر السلام المجتمعى لتكون جبهة قوية تواجه الفكر المتطرف والافكار الهدامة، مضيفًا "أنني قد لا أكون حققت كل ما اتمناه ولكن يكفينى ويرضينى انى حاولت بصدق وتجرد وبذلت كل ما فى وسعى لصالح الجامعة، ومازلنا نعمل وكأننا نبدء فترتنا وليس ننهيها" مقدمًا شكره لجميع قيادات الجامعة والعاملين بها.
وخلال المجلس كرم رئيس الجامعة، الدكتور هشام فتحى عميد كلية الهندسة،والدكتور شحاته محمد محمد سليمان، عميد كلية الطب البيطرى، والدكتور محمد عبد اللاه عميد كلية التربية الفنية، والدكتور محسن أبو النور عميد كلية التربية الرياضية، والدكتورة جيهان فكرى عميد كلية طب الأسنان، والدكتور السيد عبده عميد كلية الزراعة، والدكتور نبيل السيد حسن الجباس، عميد كلية التربية للطفولة المبكرة، وذلك لانتهاء فترة عمادتهم ولمن بلغ منهم سن الستين، تقديرا لمجهوداتهم، وعطائهم للجامعة خلال فترة توليهم عملهم بكلياتهم.

وقدم نواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات وأعضاء المجلس شكرهم وتقديرهم لرئيس الجامعة معبرين عن امتنانهم وتقديرهم لمجهوداته التى قدمها للجامعة فى فترة تعد من أصعب الفترات التى مرت بها الجامعة فى تاريخها ومن أكثر الفترات التى تحققت بها إنجازات.

وقرر رئيس الجامعة، صرف مكافأة لأعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة تقديرًا لجهودهم خلال الفصل الدراسي الثاني وأعمال الامتحانات ومساهمتهم فى إنجاح العملية التعليمية والامتحانية.

كما أعلن إنشاء قناة للبث المباشر على مواقع السوشيال ميديا وموقع اليوتيوب، وموقع الجامعة تستهدف ابراز الجامعة اعلاميا ونشر الصورة الايجابية عنها لرفع تصنيفها المحلى والدولى والافريقى بالاضافة الى التوثيق الاعلامى لجميع أنشطتها حفاظًا على تاريخ الجامعة وانجازاتها من خلال الملفات الصحفية والتقارير الاعلامية التى يقوم بتنفيذها وإعدادها طلاب قسم الإعلام بكلية الآداب، وقسم الإعلام التربوى بكلية التربية النوعية، وتدريب الطلاب على العمل الإعلامي على أحدث التقنيات في مجال الإعلام لإنتاج خريجًا قادرًا على المنافسة في سوق العمل. 

كما ناقش المجلس مقترح كلية الطب لإنشاء مركز الطب وجراحة العيون وإدراجه بخطة الجامعة وتوفير أرض داخل الحرم الجامعى لإنشاء مبنى المستشفى.

كما وافق المجلس على تغيير اسم التعليم المفتوح بالجامعة إلى مركز التعليم المدمج وذلك تطبيقًا لتعليمات المجلس الأعلى للجامعات بتعميم هذا التغيير على جميع الجامعات المصرية.
Advertisements