Advertisements
Advertisements
Advertisements

إدارة أوباما منحت مساعدات مالية لجهة تابعة للقاعدة فى السودان

Advertisements
باراك أوباما
باراك أوباما
Advertisements

منحت إدارة الرئيس الأمريكى السابق باراك أوباما، مساعدات مالية لجهة تابعة لتنظيم القاعدة فى السودان، وفقاً لتحقيق مشترك بين شبكة 24 نيوز ومنتدى الشرق الأوسط.


 وقدمت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية مبلغ 200،000 دولار أمريكى مساعدات إلى وكالة الإغاثة الإسلامية ومقرها الخرطوم، وهى كيان إرهابي عالمى مُدرج على قائمة عقوبات الولايات المتحدة بسبب دعمها المالي لأسامة بن لادن وغيره من الجماعات الإرهابية، وفقاً للمصدر.


وأكدّت مصادر مستقلة لـ"24 نيوز" أنّه تم إيقاف تحويل الأموال بمجرد العلم بكون تلك الجهة مُدرجة على قائمة العقوبات، لكنه مع ذلك أصدرت وزارة الخزانة الأمريكية رخصة خاصة تسمح بنقل مبلغ 125 ألف دولار لمرة واحدة إلى "وكالة الإغاثة الإسلامية" بالخرطوم بمجرد معرفة الخطأ.

وأضافت أنّه فى فبراير 2014، سمحت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بمنحة قدرها 723،405 دولارًا إلى جمعية خيرية إنجيلية دولية، لمشروع إنسانى في منطقة النيل الأزرق في السودان، ووفقاً لاتفاقية التمويل، تم تحديد مبلغ 200 ألف دولار من هذه المنحة كجائزة فرعية لوكالة الإغاثة الإسلامية لأغراض الإغاثة الإنسانية للمشردين.

 

Advertisements