صحف الخليج تكشف تفاصيل مؤتمر مأساة قبيلة الغفران في قطر بالقاهرة


تناولت الصحف الخليجية اليوم الخميس عددًا من القضايا والموضوعات التي تخص الشأن الإقليمي والدولي أهمها ما كشفته صحيفة "الخليج" بأن الدوحة تعاني من انخفاض في أعداد المسافرين عبر مطار قطر بنسبة 13%.

انخفاض أعداد المسافرين عبر مطار قطر
برزت صحيفة "الخليج" ما سجله مطار حمد الدولي في قطر، هبوطا حاداً في عدد المسافرين خلال النصف الأول من عام 2018، بعد مقاطعة الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب، للدوحة، بسبب دعمها للإرهاب، وتدخلها في الشؤون الداخلية لدول المنطقة، فيما قال الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية في تصريحات لصحيفة «إندبندنت» البريطانية، إنه بعد مرور 11 أسبوعاً على إطلاق شركة الطيران لرحلات جوية بين مطار «كارديف» ومركزها في الدوحة، فإنه يشعر بخيبة أمله، بشأن مدى جذب الرحلات الجوية للركاب. وقطعت الإمارات والسعودية والبحرين ومصر، العلاقات الدبلوماسية مع قطر، ما تسبب في وقف السفر والتجارة مع قطر منذ يونيو 2017.

وأظهرت حسابات رويترز، بناء على بيانات نشرها مطار حمد الدولي، أن عدد المسافرين الذين استخدموا المطار هبط 13% إلى 16.5 مليون مسافر، في ستة أشهر حتى 30 يونيو/حزيران 2018، من 19 مليون مسافر في الفترة المماثلة من العام الماضي لكن الشحن الجوي عبر المطار ارتفع 7.6% إلى 1.05 مليون طن، على مدى الفترة نفسها، وفقاً لحسابات رويترز، وذلك بسبب استيراد المواد الغذائية من مختلف دول العالم.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية في تصريحات لصحيفة «إندبندنت» البريطانية، إنه بعد مرور 11 أسبوعاً على إطلاق شركة الطيران لرحلات جوية بين مطار «كارديف» ومركزها في الدوحة، فإنه يشعر بخيبة أمله بشأن مدى جذب الرحلات الجوية للركاب.

وفي هذا الصدد، قال الباكر: «ما زال أداء كارديف على خلاف ما كنا نتوقع. نحن نمنح المسار وقتاً. نأمل أن ينتعش مسار الدوحة مع كارديف، فيما يخص الركاب» وأوضحت الصحيفة البريطانية أن حكومة ويلز، اشترت مطار كارديف مقابل 52 مليون جنيه إسترليني في عام 2013. وأظهرت أحدث أرقامه، خسارة سنوية قدرها 6 ملايين جنيه إسترليني.

وتابعت الصحيفة: «فاز المطار بفارق ضئيل بالمسار الجديد من وإلى الدوحة، بعد منافسة مع بريستول القريب» وعلقت الصحيفة بقولها: «من غير المعتاد أن يعلق أحد كبار المسؤولين التنفيذيين لشركة طيران على مسار جديد، بخلاف القول، إنه يؤدي أداء تماشياً مع التوقعات».

وتابعت: «على غرار شركات الطيران الأخرى، تحتفظ الخطوط الجوية القطرية بسرية أرقام الأداء الخاصة بها للمسارات الفردية» ونوهت الصحيفة بأن هذا الأداء المحبط، يأتي رغم أن أسعار تذاكر شركة الطيران من كارديف، أقل عند مقارنتها بأسعار الرحلات من مطارات المملكة المتحدة الأخرى، مثل مانشستر ونقلت عن الباكر قوله: «إنه استثمار طويل الأجل، وسننتظر لنرى كيف ستنتعش رحلات كارديف». وكان الباكر، قد ذكر خلال معرض فارنبورو الجوي: «من المحتمل أن نتكبد خسارة في سنتنا المالية الحالية 2018 2019»، لافتاً إلى ما تعانيه الشركة للتأقلم مع المقاطعة العربية المفروضة على الدوحة، والتي تمنعها من العمل على بعض المسارات الجوية.

وكانت تقارير دولية أكدت توقف شركات الطيران الأوروبية، عن توجيه رحلاتها إلى قطر، معتبرة أن هذا أصبح أمراً سائداً، ليدخل بذلك الطيران القطري مرحلة العزلة الدولية.

وكشفت بيانات عن أن 90% من ركاب الخطوط القطرية، من مسافري الترانزيت، ومعظمهم أصبح يتجنب الرحلات التي تتوقف بالدوحة؛ نظراً لطول مسافات المسارات البديلة

مصر ترفض المشاركة في بطولة العالم لليد في قطر
كما برزت صحيفة "سبق" اعتذار النادي الأهلي المصري عن عدم المشاركة في بطولة العالم للأندية لكرة اليد المقرر إقامتها في قطر خلال أكتوبر المقبل، وذلك التزامًا بالسياسة العامة للبلاد.

جاء هذا القرار ردًا على الخطاب الذي تلقته إدارة النادي قبل يومين من الاتحاد المصري لكرة اليد والذي رشح فيه الأهلي للمشاركة في بطولة العالم للأندية لكرة اليد بقطر.

مؤتمر حقوقي بالقاهرة يناقش مأساة قبيلة الغفران في قطر
برزت صحيفة "الخليج" ما تعقده المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، مؤتمراً حقوقياً يوم الأربعاء المقبل، لمناقشة مأساة قبيلة الغفران في قطر التي قام نظام الحمدين الإرهابي بسحب الجنسية من أكثر من ستة آلاف من أبنائها، وسيتحدث في المؤتمر عدد من الخبراء والحقوقيين عن المأساة، بالإضافة إلى عدد من المتضررين من أبناء القبيلة، وعدد من ضحايا العمليات الإرهابية التي تورطت فيها الدوحة.

وقال الدكتور حافظ أبوسعدة، رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، إن ما يحدث ضد أبناء قبيلة الغفران تمييز عنصري على أساس قبلي، يخالف القوانين الدولية، والقانون الدولي الإنساني، الذي يؤكد حق كل شخص في أن تكون له جنسية، ولا تسحب منه.

وأوضح أبوسعدة أن المؤتمر سيتناول جذور مأساة قبيلة الغفران، والإجراءات التعسفية التي اتخذها نظام الحمدين ضدها ، وآثارها والحلول والمقترحات للتعامل مع انتهاكات الحكومة القطرية في حق القبيلة.

وكانت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان قد تبنت قضية الغفران وطالبت مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بأن يُدرج فوراً قضية «الغفران» على أجندته، والتدخل بأسرع ما يمكن لوقف«الجرائم ضد الإنسانية القطرية» ضد أبناء القبيلة وجاء هذا النداء على هامش ندوة نظمتها الفيدرالية داخل مقر المجلس في جنيف في 15 سبتمبر الماضي بعنوان «جماعات حقوق الإنسان الدولية وقضية قبيلة الغفران».

وقال الدكتور أحمد الهاملي،رئيس الفيدرالية «لن نتخلى عن قضية قبيلة الغفران الذين يعانون اضطهاداً لم يعد يمكن السكوت عليه».

وقال،من غير المقبول أن تعطي قطر الجنسيات لأبناء مختلف الجنسيات وتسحبها من أبنائها، بالمخالفة لكل القوانين والأعراف الدولية.


شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا