فاروق المقرحي: هذا هو سبب استمرار ظاهرة توظيف الأموال

اللواء فاروق المقرحي
اللواء فاروق المقرحي
قال اللواء فاروق المقرحي، مساعد وزير الداخلية الأسبق لمباحث الأموال العامة، إن بداية توظيف الأموال في مصر كانت مع شركة "الريان"، منذ الثمانينيات، موضحا أنهم "طلعوا علينا بجلابية الدين، وكلهم ربوا دقونهم، وكانوا بيشتغلو وبيتاجرو بالدين، وإن البنوك حرام".

وأضاف المقرحي، في لقاء مع برنامج "المواجهة"، المذاع على قناة Extra News الفضائية، الأحد، أن نسبة الفائدة في البنوك كانت متدنية، وهم كانوا يعطون أرباح تتراوح ما بين 24 إلى 35%، وهم كانوا يرتدون عباءة الدين.

وتابع مساعد ويزر الداخلية الأسبق، إن استمرار هذه الظاهرة حتى الآن ليس لها أي مبرر إلا الطمع، خاصة أن فائدة البنوك ارتفعت ووصلت إلى 20 أو 17 أو 11%، موضحا أن الضحايا ما بين الشك واليقين ولكن "عايزين يصدقوا".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا