مجلة جامعة القاهرة للبحوث العلمية في المركز السادس عالميا بعد نيتشر وساينس

مجلة جامعة القاهرة
مجلة جامعة القاهرة
Advertisements
مُنحت مجلة جامعة القاهرة الدولية للبحوث العلمية المتقدمة "JAR" والمتخصصة في نشر الأبحاث العلمية على معامل تأثير 4.327 IF من أعلى هيئة دولية في هذا الشأن، وهي مؤسسة تومسون رويترز (Thomson Reuters)، وذلك لأول مرة منذ صدورها عام 2010، كما تم تصنيف المجلة في الناشر الدولي إلسيفير (Elsevier) رقم 6 بعد مجلتي Nature وScience.

وأعلن ذلك الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، مشيرًا إلى أن مجلة الأبحاث المتقدمة (JAR)، هي أول مجلة دولية فصلية متعددة التخصصات يتم نشرها بواسطة دار السفير الهولندية للنشر الدولي باللغة الإنجليزية ومتاحة على الإنترنت بالنص الكامل للقراء والباحثين من دون الحاجة إلى اشتراك، وتهدف إلى نشر البحوث والمقالات في مجالات العلوم الأساسية والعلوم التطبيقية، بما في ذلك التكنولوجيا، والعلوم الطبية الحيوية، والتخصصات ذات الصلة. 

وتخضع جميع المقالات فيها إلى عملية مراجعة دولية دقيقة وسرية، كما تشرف عليها هيئة تحرير وهيئة إستشارية عالمية مميزة من العلماء ذات المؤهلات الأكاديمية المتميزة.

وأضاف في بيان اليوم أن "منظومة البحث العلمي" بجامعة القاهرة تعد واحدة من الملفات التي حققت فيها جامعة القاهرة نجاحات ضخمة، وتفوقت فيها على كل الجامعات المصرية، حيث حققت الجامعة القاهرة 16.5% من النشر الدولي الموجود في جمهورية مصر العربية، موضحآ أن (JAR) أحد وسائل جامعة الفاهرة فى النشر العلمى الدولى وتتبع معايير النشر الدولية في إختيار وتحكيم الأبحاث والمقالات التي تُنشَر بها، حيث يتم التأكد من مدي حداثة فكرة البحث وما إذا كان يقدم جديدًا في مجاله، كما تُعرَض الأبحاث علي أجهزة كشف الاقتباس العلمي.

وأشار إلى أن العدد الأول من مجلة جامعة الفاهرة للبحوث العلمية المتقدمة( JAR) صدر عام 2010 بالتعاون مع الناشر الدولي إلسيفير (Elsevier)، مشيرآ الى أن علماء كبار ساهموا بنشر مقالات مرجعية فى المجلة، مثل مجدي يعقوب (المملكة المتحدة)، ومصطفى السيد (الولايات المتحدة)، ومصطفى الشاهد (الولايات المتحدة)، وانجيلودي فاطيما (البرازيل)، ومحمد فيصل (الولايات المتحدة) وستارليبر كليفورد (الولايات المتحدة)، وهولغر هيندورف (ألمانيا)، وجاكو اكيارا (اليابان)، وخوسيه لويس تاديو (اسبانيا)، وروبرت ستورم (النمسا)، ونيل كوفيل (جنوب أفريقيا)، واحتلت كذلك، وفق تقرير مرصد العلوم والتكنولوجيا التابع لأكاديمية البحث العلمي، المركز الأول في النشر الدولي للبحوث العلمية في الدوريات والمجلات العلمية الكبرى.

وتابع أن مجلة جامعة القاهرة الدولية للبحوث العلمية المتقدمة (JAR) حققت العديد من الإنجازات في مجال البحث العلمي محليًا ودوليًا، فقد تمت فهرسة المجلة في العديد من قواعد البيانات العالمية، ومنها (Scopus) و(Google Scholar) و(PMC)، واحتلالها المركز الأول علي مستوي المجلات العلمية متعددة التخصصات في الشرق الأوسط وفقًا لموقع (Scimago)، وحصدت العديد من الاستشهادات، إلى جانب إرتفاع عدد تنزيلات القارئين لمقالات المجلة.

وأورد أنه تم إدراج المجلة تحت قاعدة بيانات عدد من المؤسسات العلمية الدولية حتى صدر معامل تأثير المجلة في يونيو 2018 وقيمته "4.32"، قائلآ: "هذا رقم يوضح مكانة المجلة الكبيرة بين المجلات العلمية الدولية، ويوضح أيضًا تقييم المؤسسات الدولية المختصة المذهل للمجلة مما يجعلها كيان مصري عالمي مُنافِس للكيانات الدولية في مجال نشر الأبحاث العلمية، يحقق شهرة عالمية للمجلة وللجامعة”.

ويشار إلى أن مجلة جامعة القاهرة الدولية للبحوث العلمية المتقدمة (JAR) تُصدِر 6 أعداد في السنة ويتولي رئاسة تحرير المجلة الدكتور حسين خالد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأسبق، ويشغل الدكتورعبد العاطي مصطفى عبد العاطي، أستاذ علم الأدوية بكلية الطب البيطري بالجامعة منصب مدير تحرير المجلة، وتضم هيئة التحرير نخبة من أساتذة جامعة القاهرة وباحثيها.

وفازت المجلة جامعة القاهرة الدولية للبحوث العلمية المتقدمة (JAR) على جائزة الأداء من أكاديمية البحث العلمي لأفضل المجلات العلمية القاىْمة على معايير دولية.

وتوجه الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، بالتهنئة والشكر لأسرة تحرير المجلة، مشيدآ بجهود الجامعة وأساتذتها وباحثيها في تحسين ترتيب مكانة جامعة القاهرة على المستوى الدولي.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا