نائبة رئيس البوندستاغ تطالب بوقف الشراكة مع أردوغان "المستبد"

Advertisements
طالبت الزعيمة السابقة لحزب الخضر الألماني، ونائبة رئيس البرلمان البوندستاغ، كلاوديا روت، بـ "تغيير جذري" في السياسة الألمانية تجاه تركيا، وذلك بعد فوز الرئيس رجب طيب أردوغان في الانتخابات الرئاسية التي أجريت أمس الأحد.

وفي تصريحات للوكالة قالت روت، أمس الإثنين: "لا ينبغي أن يكون أردوغان شريكاً فهو مستبد ونحن لا نتعامل مع المستبدين ولا حتى في سياسة اللاجئين".

وطالبت روت بالوقف التام لصادرات السلاح الألماني إلى تركيا، وبالدفع النقدي لضمانات التصدير للشركات الألمانية ووقف أي "محادثات لا تطالب فيها الحكومة بكل وضوح الإفراج عن السجناء السياسيين في تركيا".

وأشادت روت بحصول مرشح حزب الشعب الجمهوري محرم انجه على أكثر من 30% من الأصوات، وحزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد على أكثر من 10% ليدخل البرلمان من جديد.

وقالت: "هذه النتائج تثبت العزيمة الجديدة للقوى المؤيدة للديمقراطية في تركيا، وعلينا وعلى الحكومة الألمانية أن ندعم هؤلاء الناس".