لثالث مرة خلال العام.. الحكومة التونسية ترفّع أسعار المحروقات

Advertisements

أعلنت الحكومة التونسية، مساء أمس الجمعة، عن زيادة في أسعار المحروقات بداية من منتصف اليلة، وتشمل الزيادة حسب بيان لها، "البنزين الخالي من الرّصاص -الرفيع- والغاز الرفيع والغاز العادي، وتبلغ قيمة الزيادة 75 مليما"، وفقا لما ذكرته وكالة"الأناضول" التركية.

 

وأوضحت وزارة الطاقة والمناجم في بيان أن "الزيادة تأتي في ظل الارتفاع المتواصل لأسعار النفط ومشتقاته العالميّة حيث بلغ سعر النفط الخام خلال الثلاثي الثاني من هذه السّنة حوالي 75 دولار للبرميل".

 

وتعتبر الزيادة في أسعار المحروقات الثالثة من نوعها هذا العام، وترجع آخر زيادة إلى بداية أبريل الماضي حيث كانت بقيمة 50 مليمًا، وأكدت الوزارة أنّها "تسعى إلى مزيد التحكم في منظومة الدعم علما وأن كل زيادة بدولار واحد في سعر برميل النفط يقدّر إنعكاسها على ميزانيّة الدولة بحوالي 120 مليون دينار -45.6 مليون دولار-".

 

يذكر أن صندوق النقد الدولي قد دعا السلطات التونسية في بيانه الذي صدر في 12 من يونيو الجاري إلى "سَن زيادات ربع سنوية في أسعار الوقود"، ويقدّر العجز في الميزان الطاقي بـ 2.054 مليار دينار -حوالي 786 مليون دولار- أي ما يمثل 31 في المائة من إجمالي العجز التجاري في الخمسة أشهر الأولى من العام الحالي مقابل 1.526 مليار دينار -حوالي 586 مليون دولار- في الفترة نفسها من عام 2017، وفق إحصائيات للمعهد الوطني للإحصاء.

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا