Advertisements
Advertisements
Advertisements

ليبرمان يعرب عن سعادته لحذف كلمة "الأراضي المحتلة"

Advertisements
ليبرمان
ليبرمان
Advertisements
أعلن "أفيغدور ليبرمان" وزير الدفاع الإسرائيلي، اليوم الأحد، عن ترحيبة بحذف الخارجية الأمريكية عبارة "الأراضي المحتلة" من عنوان تقريرها السنوي، بشأن سجل حقوق الإنسان في المنطقة واستبدالها بعبارة الضفة الغربية.


وكان سفير الولايات المتحدة لدى إسرائيل ديفيد فريدمان قد طالب قبل عدة أشهر وزارة الخارجية في واشنطن بالكف عن استخدام عبارة "الأراضي المحتلة" في تقاريرها الرسمية.

كما أكد السفير الأمريكي في حديث صحفي أن حل الدولتين لم يعد له أي معنى إذ أنه يفسر بطريقة مختلفة من قبل الطرفين، مشيرا إلى أن قرار مجلس الأمن الدولي 242 الذي اتخذ عام 1967 لا يزال القرار الحاسم.

وبين ديفيد فريدمان أن قرار مجلس الأمن هو القرار الوحيد الذي نال موافقة كافة الأطراف.

و‏استخدمت الخارجية الأمريكية في تقريرها السنوي عن حقوق الإنسان في أنحاء العالم، مصطلح "الضفة الغربية وقطاع غزة" بدلا عن "الأراضي المحتلة".

واعتبرت الخارجية الأمريكية التقارير عن خرق السلطات الإسرائيلية لحقوق الإنسان الفلسطيني، بمثابة "ادعاءات" و"تهم".
Advertisements