Advertisements
Advertisements
Advertisements

سميرة موسى.. أسرار حول وفاة أول عالمة ذرة مصرية

Advertisements
سميرة موسى
سميرة موسى
Advertisements


هي أول عالمة ذرة مصرية وأول معيدة في كلية العلوم بجامعة فؤاد الأول، إنها سميرة موسى المولودة في مثل هذا اليوم 3 مارس 1917، لتبدأ مسيرتها في تلقي العلم بداية من حفظ القرآن إلى تلقي العلوم بكلية العلوم بجامعة القاهرة حتى حصلت على بكالوريوس العلوم، وكانت الأولى على دفعتها فعينت معيدة بكلية العلوم، وبدأت في الاهتمام بالذرة.

سفر سميرة موسى للخارج
سافرت سميرة موسى إلى بريطانيا ثم إلى الولايات المتحدة الأمريكية للدراسة في جامعة "أوكردج"بولاية تنيسي الأمريكية، ولم تنبهر ببريقها أو تنخدع بمغرياتها ففي خطاب إلى والدها قالت: "ليست هناك في أمريكا عادات وتقاليد كتلك التي نعرفها في مصر، يبدو أن كل شيء ارتجاليا. فالأمريكان خليط من مختلف الشعوب، كثيرون منهم جاءوا إلى هنا لا يحملون شيئاً على الإطلاق فكانت تصرفاتهم في الغالب كتصرف زائر غريب يسافر إلى بلد يعتقد أنه ليس هناك من سوف ينتقده لأنه غريب."

كيف توفت سميرة موسى؟
واستجابت الدكتورة سميرة إلى دعوة للسفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1952، حيث أتيحت لها الفرصة لإجراء أبحاث في معامل جامعة سانت لويس بولاية ميسوري الأمريكية، وتلقت عروضًا للبقاء هناك لكنها رفضت. 

وقبل عودتها بأيام استجابت لدعوة لزيارة معامل نووية في ضواحي كاليفورنيا في 15 أغسطس، وفي طريق كاليفورنيا الوعر المرتفع ظهرت سيارة نقل فجأة، لتصطدم بسيارتها بقوة وتلقي بها في واد عميق، وقد تمكن سائق السيارة - زميلها الهندي الذي كان يحضر الدكتوراه - من النجاة حيث قفز من السيارة واختفي إلى الأبد.


القتل لحرمانها من الابتكار لمصر
وأوضحت التحريات أن السائق كان يحمل اسمًا مستعارًا، وأن إدارة المفاعل لم تبعث بأحد لاصطحابها، وقد كانت سميرة موسى تقول لوالدها في رسائلها: "لو كان في مصر معمل مثل المعامل الموجودة هنا كنت أستطيع أن اصنع اشياء كثيرة".

 وعلق محمد الزيات مستشار مصر الثقافي في واشنطن وقتها أن كلمة "اشياء كثيرة" كانت تعني بها أن في قدرتها اختراع جهاز لتفتيت المعادن الرخيصة إلى ذرات عن طريق التوصيل الحراري للغازات ومن ثم تصنيع قنبلة ذرية رخيصة التكلفة.

في آخر رسالة لها كانت تقول: "لقد استطعت أن أزور المعامل الذرية في أمريكا وعندما أعود إلى مصر سأقدم لبلادي خدمات جليلة في هذا الميدان وسأستطيع أن أخدم قضية السلام"، حيث كانت تنوي إنشاء معمل خاص لها في منطقة الهرم بمحافظة الجيزة.
Advertisements