ADVERTISEMENT
Advertisements
ADVERTISEMENT
Advertisements
أخر الأخبار
Advertisements

بعد إعلان ترشحه نقيبًا للمهندسين.. محطات في حياة طارق النبراوي

الأحد 14/يناير/2018 - 04:57 م
بعد إعلان ترشحه نقيبًا للمهندسين.. محطات في حياة طارق النبراوي
المهندس طارق النبراوي - نقيب المهندسين
Advertisements
آيات عامر
 
Advertisements

 

تبدأ نقابة المهندسين في معركة انتخاباتها، حيث قررت فتح باب الترشح على كافة المراكز النقابية الخالية، اعتبارًا من يوم 8 يناير من الشهر الجاري، ويستمر تلقي طلبات الترشح حتي يوم 22 يناير.

 

وتُجري الانتخابات على جميع المراكز النقابية لكافة مستوياتها: "نقيب عام، أعضاء مكملين، رؤساء النقابات الفرعية"، ونصف أعضاء "مجالس النقابات الفرعية، مجالس الشعب"، ممن مضى على انتخابهم أربع سنوات نفاذًا لقانون النقابة رقم 66 لسنة 1974، ولائحة النظام الداخلي الصادرة بالقرار الوزاري رقم 2131 لسنة 1975.


وتُجرى انتخابات رؤساء النقابات الفرعية، الجمعة 23 فبراير، وانتخابات النقيب العام والإعادة بين رؤساء النقابات الفرعية يوم الجمعة 2 مارس، والإعادة على منصب النقيب العام يوم 9 مارس، وذلك في حال حصول أحد المرشحين علي الأغلبية المطلقة لأصوات الحاضرين.



وأعلن النقيب العام الحالي المهندس طارق النبراوي، عن سحب أوراق ترشحه لخوص الانتخابات على مقعد النقيب لعام 2018  لدورة ثانية.


"طارق النبراوي" نقيب المهندسين الحالي، ولد بحي العباسية بمحافظة القاهرة، انضم للحركة الطلابية المناضلة، له تاريخ حافل بالنضال الوطني، الذي بدأ من جامعة عين شمس، ليبدأ مشواره في العمل الوطني من هذه النقطة، والذي انطلق منذ اندلاع مظاهرات 1968، حيث كان من القيادات الطلابية الداعية لها بجامعة عين شمس، حتى انتُخب رئيسًا لاتحاد طلاب كلية الهندسة بالجامعة، منذ عام 1971 إلى عام 1973.



نشاط نضالي
قاد "النبراوي" مع زملائه مظاهرات الطلاب المنادية بالتحرير والديمقراطية، واعتُقل على إثرها بسجن القلعة الشهير، وانتُخب بعدها عضوًا بـ "مجلس اتحاد طلاب الجمهورية"، وعضوًا بالمكتب التنفيذي له، من عام 1972 إلى عام 1974.


شارك في تأسيس عدد من حركات القوى الوطنية، المطالبة بالديمقراطية ومناهضة التطبيع، منذ السبعينيات، وانتهاءً بحركة "كفاية"، التي كان أحد مؤسسيها، وكان عضوًا بالمجلس الوطني الذي ضم كافة قوى ثورة 25 يناير.


المشوار المهني
بدأ مشوار "النبراوي" المهني، عندما بدأ العمل بعد تخرجه من قسم الميكانيكا عام 1974، بشركة المقاولون العرب، بالورش المركزية لفرع شبرا، وذلك حتى نهاية السبعينيات، ثم تفرغ للعمل الحر، وقام بتأسيس شركة هندسية مع بعض من زملائه.


حصل على منصب رئيس جمعية خريجي هندسة عين شمس، التي تعمل على تجعيم العملية التعليمية بالكلية، ثم نائب رئيس جمعية مستثمري مدينة بدر.


العمل النقابي
انتُخب بشعبة الميكانيكا بنقابة المهندسين، من عام 1975 إلى عام 1979، ويعد "النبراوي" أحد مؤسسي تجمع "مهندسون ضد الحراسة"، منذ عام 2003، الذي قاد العمل من أجل إنهاء الحراسة على نقابة المهندسين المصرية، وإجراء انتخابات، في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك.


كما نظم وشارك "النبراوي" في كافة مظاهرات، واعتصامات المهندسين، المطالبة برفع الحراسة عن النقابة، وحصل مع مهندسين آخرين، على حكم قضائي تاريخي، بإنهاء الحراسة عن نقابة المهندسين المصرية، في 27 ديسمبر عام 2009، والذي تم تأييده استئنافيًا، في 14 أغسطس عام 2010.


كما حصل مع مهندسين آخرين، على حكم قضائي تاريخي آخر، بإجراء جمعية عمومية غير عادية، عام 2004، وأجبر النظام على عقدها، في 13 فبراير عام 2006، ورفض وزير الري آنذاك محمود أبو زيد، تنفيذ قراراتها.


وحصل أيضًا مع زملائه على حكم قضائي، من القضاء الإداري، في 3 فبراير عام 2008، ألزم رئيس محكمة جنوب، بإجراء انتخابات النقابة فورًا، وهو الحكم الذي لم ينفذه رئيس المحكمة، في واقعة قضائية لم تحدث من قبل.


واستطاع المهندس طارق النبراوي، أن يقتنص مقعد نقيب المهندسين، في إبريل عام 2014، بعد تاريخ حافل من النضال الطلابي والهندسي المُشرف.


Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
ads
Advertisements
Advertisements
هل شاركت فى مبادرة 100 مليون صحة؟
دوري أبطال أفريقيا
الوداد الرياضي - المغرب
1
x
انتهت
1
الترجي الرياضي - تونس
كأس ألمانيا
لايبزيج
-
x
20:00
-
بايرن ميونيخ
كأس ملك إسبانيا
برشلونة
-
x
21:00
-
فالنسيا