Advertisements
Advertisements
Advertisements

ننشر الصور الأولى لـ"عفروتو" داخل المشرحة

Advertisements
جانب من الصور
جانب من الصور
Advertisements

نشرت صفحة "الشرطة المصرية" (غير رسمية)،  في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، صور "محمد عفروتو"، الذي لقي مصرعه داخل قسم شرطة المطرية الجمعة، أثناء احتجازه من مباحث القسم بتهمة الإتجار في المواد المخدرة "الإستروكس".

 

وعلقت الصفحة غير الرسمية عليها قائله: " أسف علي الصور بس عشان كل شخص قال أن محمود أتعذب داخل قسم المقطم؛ سبب الوفاة تناول جرعة مخدر زيادة؛ محمود كان بيشرب مخدر استروكس أثناء مرور الدورية طلع جري وهو بيحاول الهروب أصيب بسكتة قلبية؛ ربنا يرحم الجميع".

 

وكان مصدر مسؤول أكد أن الطب الشرعي لم يصدر تقريره حتى الآن بشأن سبب وفاة المتهم المحتجز بقسم شرطة المقطم الشهير بـ "عفروتو".

 

وأوضح المصدر في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط أن اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية شكل لجنة من التفتيش للتحقيق في الواقعة ومعرفة ملابساتها.

 

وكانت نيابة جنوب القاهرة الكلية، بإشراف المستشار عزالدين عبدالشافي، بدأت السبت، التحقيق في واقعة وفاة محتجز "محمد عفروتو"، أثناء احتجازه من مباحث قسم شرطة المقطم،

 

وأمرت النيابة بتشريح جثة المتوفي، وإعداد تقرير الصفة التشريحية للوقوف على أسباب الوفاة وملابساتها، وأخذ عينة من دمه لبيان تعاطيه المواد المخدرة من عدمه، كما صرحت بتسليمه لذويه لدفنه.

 

وتوجه فريق من النيابة لمعاينة حجز قسم المقطم، وسماع أقوال عدد من المحتجزين داخل الحجز أثناء وجود المتوفي داخله، كما استدعت النيابة طاقم "نوبتجية" قسم شرطة المقطم وقت يوم الوفاة، لسماع أقوالهم في الواقعة.

 

كذلك فتحت النيابة تحقيقا في قيام عدد من أهالي وأصدقاء "عفروتو" بالتجمهر أمام قسم المقطم.

Advertisements