ADVERTISEMENT
Advertisements
ADVERTISEMENT
Advertisements

تقدم للجيش اليمني وغارات مكثفة للتحالف

الثلاثاء 12/ديسمبر/2017 - 09:05 م
Advertisements
تقدم للجيش اليمني وغارات مكثفة للتحالف
ارشيفية
Advertisements
وكالات
 
Advertisements
حررت قوات الجيش الوطني اليمنية، اليوم الثلاثاء، مواقع متفرقة في الجبهة الغربية بمحافظة تعز، إثر معارك عنيفة قُتل فيها وأصيب العشرات من عناصر ميليشيا الحوثي الانقلابية. 

ووفقاً لموقع "26 سبتمبر"، استعادت قوات الجيش الوطني في عملية نوعية لها منطقة قهبان، وسط فرار جماعي لعناصر الميليشيا الحوثية التي تكبدت قتلى وجرحى، علاوة على تدمير طقم قتالي.

ودارت معارك عنيفة تخللها قصف مدفعي وتغطية نارية كثيفة، تمكن خلاها الجيش الوطني من تحرير تبة الخزان، وقرية المزاندة، جنوبي المديرية، واندلعت معارك مماثلة بين قوات الجيش الوطني والميليشيا الحوثية تركزت في محيط جبل حيد الحمام، حرر خلالها الجيش الوطني قرى سكنية في محيط الجبل كانت تتمركز فيها الميليشيا، في وقت تدور فيه معارك مماثلة بعزلة اليمن، بالمديرية ذاتها.

وخلفت المعارك التي شهدتها جبهات مديرية مقبنة، عشرات القتلى والجرحى بصفوف الميليشيا الحوثية، علاوة على تكبدها خسائر فادحة في العتاد والمعدات القتالية، وفي الجبهة الغربية لمدينة تعز، قالت مصادر ميدانية إن معارك ضارية اندلعت في محيط معسكر الدفاع الجوي، وتبة ياسين، والمطار القديم، ومحيط معسكر اللواء35 مدرع، عقب هجوم لميليشيا الحوثي تصدت له قوات الجيش الوطني.

وأوضحت المصادر أن المعارك اندلعت عقب محاولة تسلل لعناصر الميليشيا من مناطق غرب جبل المنعم، وقرية تبيشعة، إلى مواقع الجيش الوطني، وتصدت القوات للميليشيا الانقلابية وأجبرتها على التراجع والفرار.

وفي نفس السياق، استهدفت مقاتلات التحالف العربي بعدة غارات جوية آليات ثقيلة وتعزيزات ليمليشيا الحوثي الانقلابية، اليوم في محافظة ريمة، وقالت مصادر محلية إن "3 غارات جوية استهدفت آليات ومعدات قتالية ثقيلة للميليشيا الحوثية في مديرية الجبين، عاصمة المحافظة".

وذكرت المصادر أن الميليشيا كانت استقدمت خلال اليومين الماضيين معدات قتالية ثقيلة إلى المنطقة تزامناً مع تقدم قوات الجيش الوطني خلال معارك تحرير الساحل الغربي ومحافظة الحديدة.

وقتل قيادي ميداني بصفوف ميليشيا الحوثي الانقلابية وأصيب آخرين بقصف مدفعي لقوات الجيش الوطني في محافظة حجة، شمالي غرب البلاد، في وقت كثفت فيه مقاتلات التحالف العربي من غاراتها الجوية على مواقع الميليشيا.

وأسفر القصف الذي استهدف اجتماعاً للميليشيا الحوثية عن سقوط عدداً من القتلى بينهم المسؤول عن شؤون عناصرها في جبهة ميدي، عبد الله يحيى علي مهدي، وبالتزامن، شنت مقاتلات التحالف العربي غارات جوية استهدفت مواقع وتعزيزات للميليشيا شرقي مثلث عاهم، الواقع بين مديريتي حرض، وميدي.

وفي مديرية ميدي، شنت مقاتلات التحالف العربي وطائرات الأباتشي غارات جوية مكثفة استهدفت مواقع وتجمعات للميليشيا الحوثية في الشريط الساحلي، وفي الوقت ذاته، استهدفت مقاتلات التحالف بعدة غارات مواقع وتجمعات للميليشيا في اللواء 25 ميكا، بمديرية عبس، فيما استهدفت غارات أخرى تعزيزات للميليشيا في مديرية مستبأ.

ودفعت قيادة الجيش الوطني بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى محور صعدة شمالي البلاد للمشاركة في العمليات القتالية وتحرير ما تبقى من المحافظة، وأكد قائد محور صعدة العميد عبيد الأثلة على وصول لواءين عسكريين بكامل عتادهم إلى المحور اليوم.

وشدد العميد الأثلة خلال كلمة له أمام أفراد وضباط المحور على مزيد من الترابط وتوحيد الجهود في مواجهة العصابات الحوثية حتى يتم الوصول إلى عقر دار الحوثي في صعدة وتحرير كامل التراب الوطني، وأوضح أن التعزيزات الجديدة هي ضمن قوات المنطقة العسكرية السادسة للمشاركة في العمليات القتالية واستكمال تحرير ما تبقى من محافظة ‎صعدة.

وقال الأثلة "الجميع يعرف أهمية هذه المعركة التي تأتي امتداد لعملية عسكرية رامية لقطع رأس الأفعى في قلب صعده وصولاً إلى جبال مران معقل المتمردين الذين أوصلوا البلاد إلى مرحلة من الدمار لم يسبق لها مثيل في تاريخنا الحديث".

وأضاف "ويعكس تعزيز محور صعدة بلوائين عسكريين إحداهما بقيادة العميد ذياب القبلي والثاني لواء بدر بقيادات العميد حسين حسان اهتمام القيادة السياسة وقيادة الجيش الوطني والتحالف بهذه الجبهة".

وأشاد الأثلة بالانتصارات الأخيرة التي حدثت في جبهة البقع والجوف والترابط بين الوحدات العسكرية في جبهة البقع وجبهة الغراميل في الجوف، وثمن دور التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في وقفتها الأخوية والتاريخية مع الشعب اليمني.

وفي إحصائيات لـ 3 أيام الماضية، قتل وأصيب أكثر من 150 عنصراً من ميليشيا الحوثي الانقلابية، في مناطق مختلفة بمحافظة حجة، شمالي غرب البلاد.

وبحسب ما ذكر المركز الإعلامي المنطقة العسكرية الخامسة فإن مواجهات عنيفة تتواصل لليوم السابع على التوالي في منطقة بني سراع، بمديرية الشغادرة، بين أهالي المنطقة وبين الميليشيا الحوثية التي تحاول اقتحام المنطقة.

وطبقاً لما قال المركز فإن مقاتلات التحالف العربي بدورها شنت غارات جوية مكثفة على مواقع وتجمعات للميليشيا الحوثية في المنطقة ذاتها، وذكر المركز أن المعارك بين ميليشيا الحوثي الانقلابية من جهة وبين قوات الجيش الوطني مسنودة بطيران التحالف العربي من جهة أخرى تواصلت في جبهتي ميدي، وحرض الحدوديتين.

وأورد أن المعارك وغارات التحالف كبدت الميليشيا الحوثية أكثر من 50 قتيلاً وما لا يقل عن 100 جريح.
Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
ads
Advertisements
هل تتوقع انخفاض سعر الدولار الفترة المقبلة ؟
ads
دوري كأس الأمير محمد بن سلمان
الإتفاق
0
x
17:15
1
الفيصلي
الفتح
0
x
17:20
2
الأهلي
الاتحاد
1
x
19:20
3
الهلال
الدوري الإنجليزي
ليستر سيتي
2
x
13:30
1
توتنهام هوتسبير
مانشستر سيتي
8
x
16:00
0
واتفورد
إيفرتون
0
x
16:00
2
شيفيلد يونايتد
الدوري الإسباني
أتلتيكو مدريد
0
x
18:30
0
سيلتا فيجو
غرناطة
2
x
21:00
0
برشلونة
الدوري الإيطالي
يوفنتوس
2
x
18:00
1
هيلاس فيرونا
ميلان
0
x
20:45
2
انتر ميلان
الدوري الألماني
بايرن ميونيخ
4
x
15:30
0
كولن
الدوري المصري الممتاز
طلائع الجيش
0
x
15:00
1
المقاولون العرب
الجونة
0
x
17:30
1
الإسماعيلي
بيراميدز
4
x
20:00
0
إنبي