ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
Advertisements

هكذا تتغلبين على خوفك المبالغ من الخيانة والطلاق

الإثنين 30/أكتوبر/2017 - 10:25 م
هكذا تتغلبين على خوفك المبالغ من الخيانة والطلاق
صورة أرشيفية
Advertisements
 
Advertisements
الزواج تلك العلاقة السامية التي تربط الزوجين يقوم بالأساس على السكن، أن يجد كل من الطرفين في الآخر أمانه وراحته، علاقة تحكمها الثقة التامة والمطلقة، ويقتلها حرفيًّا الشك في الشريك.

الشك من أكثر الأحاسيس السلبية التي قد تسيطر على الزوجة، قد يكون شك الزوجة في حب وإخلاص زوجها مبرَّرًا وله شواهد ودلائل غالبًا ما تسعى المرأة لتتبعها والوصول إلى يقين، وأحيانًا يكون الخوف من الخيانة أو الطلاق هو المحرك للمرأة في الشك والبحث وراء الزوج، هذا الخوف يكون غالبًا مبنيًّا على تجارب حياتية سابقة في بيت الأسرة، أو مشاهدات في حياة الأخت أو الصديقة المقربة، وأحيانًا لا يدعم هذا الشك سوى مشاهدات الزوجة لانتشار الخيانات الزوجية في المجتمع ككل.

ما العلامات التي تدفعكِ للخوف من خيانة زوجك؟
- غياب التواصل البصري بينك وبين زوجك، وتهربه من ذلك.

- زهد الزوج في خوض الأحاديث المعتادة حول الأحداث اليومية، أو المواقف العائلية المختلفة.

- التهرب من العلاقة الحميمة.

- التصاق الزوج بالكمبيوتر أو الموبايل بصورة تعوق قيامه بواجباته الزوجية.

- السهر خارج المنزل، أو الغياب لفترات طويلة غير مبررة.

- تقصير الزوج في النفقات المنزلية المعتادة.

- ثورة الزوج لأتفه الأسباب.

- وصدقي أو لا تصدقي، الصورة النمطية في الأفلام والمسلسلات القديمة من الإكثار من هداياه لكِ بسبب وبدون أسباب أحيانًا.

لماذا تخاف المرأة العربية من الطلاق؟
مع أن الطلاق هو النظام الشرعي والاجتماعي لحل المشكلات المتفاقمة في الزواج، إلا أنه في مجتمعاتنا العربية ما زال الكثيرون يعاملون المطلقة على أنها موصومة، أو متهمة بتهمة لا يستطيعون في الغالب إدراكها. يزيد على ذلك الخوف من التبعات المادية والمعيشية بعد الطلاق، والتي قد تجعل الكثير من النساء يستمررن في زيجات منهكة نفسيًّا وعصبيًّا، ما بين اختلافات وتقصير وخيانة أيضًا في بعض الأحيان.

كيف يمكنك التغلب على مخاوفكِ من الخيانة والطلاق؟
- عززي ثقتكِ بنفسك، فلا سبيل لبناء ثقة في الآخرين إذا افتقدت الثقة في النفس.

- واجهي حقيقة مشاعركِ تجاه زوجكِ وتجاه زواجكما، فأنت الوحيدة التي تستطيعين تقرير ما إذا أردت الاستمرار في العلاقة أو لا.

- إذا اتخذت قرار الاستمرار في الزواج، حاولي مواجهة مخاوفكِ بقوة وتجميدها.

- أعيدي بناء الثقة في زوجكِ بالمصارحة.

- تحدثي إلى زوجك، ولكن لا تحدثيه عن مخاوفك وشكوكك، وإنما عن طرق حل المشاكل القائمة بينكما.

- تذكري دائمًا أن الخوف والقلق والمشاعر السلبية لا تحل المشكلة وإنما تفاقمها، ولو في ذهنكِ على الأقل.
Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
ads
متي تفقد المراة صبرها
كأس محمد السادس للاندية الابطال
الرفاع - البحرين
-
x
19:00
-
هورسيد - الصومال
إتحاد طنجة - المغرب
-
x
22:00
-
الزوراء - العراق
دوري أبطال أوروبا
أوليمبياكوس - اليونان
-
x
21:00
-
كراسنودار - روسيا