4 عادات يجب تجنبها عند تخفيف الوزن

عادات يجب تجنبها عند تخفيف الوزن
عادات يجب تجنبها عند تخفيف الوزن
عادات يجب تجنبها عند تخفيف الوزن هي مسألة جد مهمة عند الخضوع لحمية او رجيم بهدف التخلص من الوزن الزائد، كون العادات اليومية التي لا نأخذها على محمل الجد او نعتبرها بريئة، هي التي تكون السبب وراء الفشل في تحقيق الهدف من الحمية.


وبالتالي يجب التنبه الى تجنب بعض العادات السيئة او الامتناع عنها بشكل قاطع، للنجاح في تخفيف الوزن. وهذه العادت الاربع الابرز التي ذكرتها مجاة "فرويندين" الالمانية والتي تتسبب بشكل خاص في تراكم الدهون في الجسم وعدم خسارة الوزن.


- قلة النوم:
يعتقد البعض ان قلة النوم ليست مسألة مهمة ولا تأتي بنتائج سلبية على الصحة، في حين ان العكس هو الصحيح. فقلة النوم يمكن ان تؤدي لافراز هرمون الكورتيزول بشكل مفرط، وهو ما يؤدي لزيادة نوبات الجوع القوية.


وبالتالي لخفض نسبة هذا الهرمون، لا بد من الحصول على نوم جيد وكافي لا يقل عن 7 ساعات يوميا.


- الجلوس الطويل:
حتى وان كنت لا تتناولين الكثير من الطعام والسعرات الحرارية يوميًا، فإن قلة الحركة والجلوس لوقت طويل لا يساعد بتاتًا في تخفيف الوزن.


اذ يتسبب الجلوس لفترة طويلة في ابطاء عمل الايض وتدفق الدم في الجسم، ما يعيق عمل الانزيمات المساعدة على حرق الدهون. وبالتالي، لا بد من الحركة المنتظمة والمواظبة على ممارسة الرياضة ودمجها مع النشاط البدني اليومي.


- تناول الطعام متأخرًا:
مسألة جد مهمة لا بد من التنبه لها عند السعي لتخفيف الوزن، اذ ان الجسم يشهد العديد من العمليات الخلوية في اعضائه ليلًا من اجل حرق الدهون والمساعدة في تجديد العضلات، وبالتالي فإن تناول الطعام في وقت متأخر ليلًا يعيق هذه العملية حيث تنشغل المعدة بالهضم ولا تؤدي وظيفتها بشكل تام.


كما ان تناول الطعام متأخرًا يؤدي لتراكم الدهون في البطن، وهو ما لا نريده في محاولاتنا تخفيف الوزن.


- المشروبات المحلاة:
من ابرز اسباب تراكم الدهون في البطن والخصر هي المشروبات المحلاة والسكرية كونها تزيد الرغبة في تناول الطعام.


لذا يجب الامتناع كليًا عن هذه المشروبات واستبدالها بالماء الذي يسرع عمل الايض وحرق الدهون في الجسم وبالتالي تخفيف الوزن.