التميمي: إسرائيل تسعى لكسر الإرادة الفلسطينية وفرض السيادة اليهودية على الأقصى

انتهاكات قوات الاحتلال الاسرائيلي في القدس
انتهاكات قوات الاحتلال الاسرائيلي في القدس
قال أمين سر الهيئة الإسلامية العليا بالقدس الشريف ورئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي، الشيخ تيسير التميمي، إن ما حدث اليوم في القدس هي معركة بين آلاف من المقدسيين بعد إغلاق المدينة المقدسة مع عشرات الالاف من قوات الاحتلال الإسرائيلي المدججة بالسلاح، مؤكدا أن الفلسطينيون واجهوا تلك الترسانة العسكرية الإسرائيلية بصدورهم العارية دفاعاً عن الأقصى الشريف.

وأضاف التميمي خلال مداخلة لفضائية "الغد" الاخبارية، مع الإعلامية يارا حمدوش، أن إسرائيل تسعى من تلك المواجهات إلى كسر الإرادة الفلسطينية وفرض الهيمنة والسيادة اليهودية على المسجد الأقصى المبارك، مؤكدا أن صحمود أبناء القدس بهذه العزيمة القوية حال دون تنفيذ أهداف الاحتلال من وراء الزج بلآلاف الجنود للمدينة المقدسة وشوراعها لاجبار الشعب الفلسطيني على ما خطط الاحتلال له.

وأوضح التميمي الرفض الفلسطيني للاجراءات الإسرائيلية، وعلى رأسها وضع بوابات الكترونية على مداخل المسجد الأقصى، يؤكد الدفاع عن المسجد وعن عقيدة وشرف وكرامة الأمة بكاملة، واصفاً الشعب الفلسطيني والمقدسيين بـ "رأس الحربة" في معركة القدس بالنيابة عن الأمة الإسلامية بكاملها.