Advertisements

"الجفري": يجب إعادة النظر في الفهم الحقيقي للدين الإسلامي

الجفري
الجفري
أدان الحبيب علي الجفري، الداعية الإسلامي، الهجمات الإرهابية التي ترتكب في العالم العربي باسم الدين الإسلامي الحنيف، مؤكدًا أن التدين هو صفة إنسانية، وبالتالي فإذا لم يكن الشخص إنسانًا فلن يسهم بتدينه في عمارة الكون.

وتساءل "الجفري" خلال حديثه ببرنامج "الإنسانية قبل التدين"، المذاع عبر قناة "cbc"، مساء السبت، كيف يمكن للإنسان الاعتقاد بأن الله سيرضى عنه ويدخله الجنة في ارتكابه جريمة قتل نفسه والآخرين من الأبرياء، واصفًا الأشخاص المقبلين على ارتكاب أعمال تخريبية عدوانية بـ "قساة القلوب"، ولا علاقة لهم بالدين.

وأكد أنه يجب إعادة النظر في فهم حقيقي للدين، وأن نهتدي بهدي الرسول صلى الله عليه وسلم وتعامله السمح مع الجميع في نشره للدين الإسلامي، الذي ينقي القلوب ويطهرها ويرتقي بالإنسانية.