Advertisements

استعدادات مكثفة في بـ"دير مارمينا" لاستقبال ضحايا حادث تفجير الكنيسة المرقسية بالإسكندرية

ارشيفية
ارشيفية
يشهد دير مارمينا العجايبي بمنطقة الكينج مريوط غربي محافظة الإسكندرية، تجمع المئات من قيادات الكنيسة وأهالي الشهداء، استعدادًا لاستقبال جثامين شهداء الحادث الإرهابي بالكنيسة المرقسية بالإسكندرية والصلاة عليهم.

ومن المقرر أن تبدأ عمليات دفن الجثامين، بعد قليل، عقب قداس الصلاة عليهم، برئاسة الأنبا كيرلس أفا مينا، رئيس دير مارمينا، بمشاركة أحبار الكنيسة، ورهبان الدير.

يشار إلى أن المقبرة الجماعية، نظيرتها التي تضم شهداء تفجير كنيسة القديسين الحادث في الساعات الأولى من صباح أول أيام 2011، وذلك في دير مار مينا العجايبي بمنطقة كينج مريوط غرب الإسكندرية.

ويأتي ذلك، وسط تعزيزات أمنية مكثفة، وانتشار مكثف لأفراد الأمن والقوات الخاصة، وإجراء التفتيشات الأمنية اللأزمة.

انتهت الكاتدرائية المرقسية بالإسكندرية، منذ قليل، من إعداد مدفن جماعي لشهداء التفجير الإرهابي الذي وقع، أمس، وأسفر عن وقوع 17 شهيدا.


وكان قد أسفر الحادث الإرهابي التى شهدته الكنيسة المرقسية أمس الأحد، عن مقتل 17 شهيدًا منهم 6 مسلمين و11 مسيحيًا، وإجمالي عدد المصابين وصل إلى 48 مصابًا من بينهم 29 مسلمًا و20 مسيحيًا، وبلغت عدد الإصابات بين قوات الشرطة 14 فردًا وإجمالي الوفيات من قوات الشرطة خلال الحادث 4 شهداء.