ADVERTISEMENT
Advertisements
ADVERTISEMENT
Advertisements

التحالف يوقف اعتداءات ميليشيا الحوثي على حرية الملاحة

الأربعاء 15/مارس/2017 - 08:34 ص
Advertisements
التحالف يوقف اعتداءات ميليشيا الحوثي على حرية الملاحة
الملاحة - أرشيفية
Advertisements
وكالات
 
Advertisements

تشكِّل الجزر اليمنية بمواقعها الاستراتيجية أهمية قصوى عسكرياً وتجارياً، ويمثل تحريرها من قبل قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والذي يدعم الشرعية في اليمن، ضربة موجعة للميليشيات الحوثية وميليشيا المخلوع صالح.

                            

ووفقاً لتقرير نقلته صحيفة "الجزيرة" السعودية اليوم الأربعاء، اعتمد الانقلابيون على بعض الجزر لتهريب الأسلحة تحت غطاء أنشطة مختلفة، مثل التجارة أو الصيد، وخلال الفترة الماضية، نفذ التحالف عمليات عسكرية دقيقة في السواحل اليمنية والجزر، ما شكل غطاء أمنياً للساحل الغربي للحد من تهريب الأسلحة، ومكن السلطات الشرعية من استعادة السيطرة على أغلب الجزر والمناطق الساحلية، بدءاً من مضيق باب المندب، ومروراً بميناء المخأ، وصولاً لميناء ميدي بمحافظة حجة الواقعة على الحدود مع المملكة.

 

كما تمكن الجيش الوطني مؤخراً من ضبط ثلاثة مخازن للأسلحة، إذ عمدت الميليشيات إلى إيداع الأسلحة المهربة من الجزر فيها، ولا تقتصر جرائم مليشيا الحوثي والمخلوع صالح على تهريب الأسلحة فحسب، بل تمتد لتصل لتهريب الأشخاص خاصة المرتزقة، وبعض العناصر العسكرية الإيرانية، وهو ما أكده قائد قوات الاحتياط في الجيش الوطني اليمني اللواء ركن سمير الحاج، في تصريحات سابقة، من أن الانقلابيين يستخدمون الجزر اليمنية لتهريب الأسلحة من إيران.

 

وقال إن عملية "الرمح الذهبي" الرامية لتحرير الساحل الغربي حدت من دخول الأسلحة عبر ميناء المخأ ثاني أهم ميناء في اليمن بعد ميناء عدن، وأهم من ميناء الحديدة الذي كان يشهد دخول الأسلحة المحملة من مراكب الصيد بعد نقلها من سفن كبيرة ترسو في جزيرتي حنيش الكبرى والصغرى، كما تم أيضاً الحد من توريد الأسلحة أيضاً عبر "الجزر السبع"، التي تتميز بقربها من ميناء المخأ وذوباب.

 

وأشار إلى أن عملية "الرمح الذهبي" العسكرية عالجت هذا الخلل، وأوقفت هذه العمليات التي تدعم الانقلابيين عسكرياً.

 

وأوضح اللواء الحاج أن هناك عمليات لدخول عشرات من العناصر الإيرانية لليمن بجوازات سفر وبطاقات شخصية يمنية، يمرون بها عبر الموانئ الواقعة تحت سيطرة الحوثي.

 

وشكل الانقلاب من الناحية التجارية خطراً على الملاحة البحرية، إذ كشفت مواقع متخصصة في قضايا الشحن حول العالم، أن القرصنة في المحيط الهندي باتت تحت السيطرة، وبحسب التقرير، فإن الخطر على الشحن البحري هو استهداف السفن البحرية قبالة الشواطئ اليمنية من قبل المليشيات الحوثية والمخلوع صالح تحديداً.

 

يشار إلى أن مليشيا الحوثي استهدفت مؤخراً سفينة سعودية قبالة شواطئ باب المندب، وقبلها السفينة الإماراتية سويفت بصاروخ، إضافة إلى بارجة أمريكية وعدد من السفن كانت بالقرب من باب المندب، لكن قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن أوقفت تلك الاعتداءات.

 

وبحسب تقرير إحصائي من الجهاز المركزي للإحصاء اليمني، فإن عدد الجزر المتناثرة في المياه الإقليمية اليمنية والبحر العربي يبلغ 216 جزيرة، يوجد معظمها في البحر الأحمر بعدد 107 جزر، والباقي في خليج عدن والبحر العربي، منها 17 جزيرة مأهولة بالسكان، و199 غير مأهولة بالسكان.

 

Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
ads
Advertisements
هل تتوقع انخفاض سعر الدولار الفترة المقبلة ؟
ads
دوري كأس الأمير محمد بن سلمان
العدالة
-
x
17:20
-
أبها
الفيحاء
-
x
17:35
-
الوحدة
النصر
-
x
19:20
-
الحزم
السوبر المصري
الأهلي
-
x
20:00
-
الزمالك