Advertisements
Advertisements
Advertisements

مشادة وتبادل للسباب على الهواء بين داعية سلفي ومفكر إسلامي (فيديو)

Advertisements
أحمد عبده ماهر المفكر الإسلامي
أحمد عبده ماهر المفكر الإسلامي
Advertisements
نشبت مشادة كلامية على الهواء، بين الشيخ محمود عامر، الداعية السلفي، والمستشار أحمد عبده ماهر، المفكر الإسلامي، بسبب حديث الأخير عن أن "من أراد أن يقلد النبي يروح جبلاية القرود، واللي عايز يتبع الإسلام يتبع النبي؛ لأن المطلوب في الإسلام هو إتباع النبي أى معرفة الهدف وتأديته".

وقال "عامر"، خلال اتصال هاتفي مع الإعلامي حاتم نعمان ببرنامج "بحبك يا مصر" عبر فضائية "ltc"، إن عبده ماهر لا يعرف الفرق بين متابعة لما هو واجب، ومتابعة محبته لذات الرسول (ص)، منوهًا بأن الرسول كان يُحب الدوباء، لكن "هل أكل الدوباء يأثم تاركها؟.. لا، ولو هناك شخص ملتحي لحبه للنبي هل في ذلك تخلف"، متابعًا: "عبده ماهر عنده شوية صواميل عايزه تتظبط في دماغه"، فعقب "ماهر": "إنت قليل الأدب ومبتفهمش عربي، وعملوا دين للتقليد، عيب يا شاطر لما تتكلم مع واحد أكبر منك تتكلم بأدب".

وتابع "عامر"، أن "السواك أمر مستحب، وسنة عن الرسول وتاركه لا يأثم يا أحمد يا ماهر"، فعقب "ماهر": "السواك مستحب إزاي وهو بيجيب المرض.. إنتوا متعرفوش حاجة في العالم.. إنتوا بتعملوا دين جديد"، فعقب "عامر": "أحمد ماهر بيقول نعتر عن الفتوحات الإسلامية، اتقي الله يا أحمد يا عبده ياماهر، خد بالك واتغطي كويس لأنك ميت وهاتسأل عن الكلام اللي بتقوله، مين هايقف جنبك، الكنيسة".

وعلق "ماهر": "السلفيون أقاموا دين إبليس والإرهاب والكراهية وأطلقوا عليه إسلام، بتقليدهم لفقه ابن تيمية وفكر دموي وليس باتباع النبي (ص)".




Advertisements