Advertisements
Advertisements
Advertisements

الأسد يستقبل مسؤولين إيرانيين بدمشق ويؤكد: طهران شريكتنا فى القضاء على الإرهاب

Advertisements
بشار وطهران - ارشيفية
بشار وطهران - ارشيفية
Advertisements
استقبل الرئيس السوري "بشار الأسد" الأربعاء وفداً إيرانياً يترأسه رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني، علاء الدين بروجردي، حيث أعرب خلال اللقاء عن اعتبار طهران "شركية" لدمشق فيما وصفه بـ"الانتصارات ضد الإرهابيين".

إذ رأى الأسد أن "إيران وكل الدول التي تقف إلى جانب الشعب السوري هي شريكة في الانجازات التي تتحقق ضد الإرهابيين،" معرباً عن "التقدير للدعم الذي تقدمه إيران لسوريا سياسياً واقتصادياً، والذي أسهم بشكل كبير في تعزيز صمود السوريين،" حسبما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا."

ومن جانبه اعتبر بروجردي أن وجود مستشارين إيرانيين في سوريا "لا يُعتبر تدخلاً في شؤون سوريا الداخلية،" مشدداً على أن ذلك جاء بطلب من دمشق و"لا يتعارض مع السيادة السورية،" حسبما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا".

وقال بروجردي إن وجود من وصفهم بـ"مستشاري" إيران وحزب الله اللبناني، "جاء بتنسيق وطلب من الحكومة السورية."
Advertisements