Advertisements
Advertisements
Advertisements

القبض على ضابط مراقبة جوية للتحقيق معه في تفجير الكنيسة البطرسية

Advertisements
تفجير الكنيسة البطرسية
تفجير الكنيسة البطرسية
Advertisements
ألقت قوات الأمن القبض على محسن مصطفى السيد، ضابط مراقبة جوية بالشركة الوطنية للملاحة الجوية المجاورة لمبنى وزارة الطيران المدني بالمطار، في أثناء عمله بالشركة، للتحقيق معه في حادث تفجير الكنيسة البطرسية.

وقالت مصادر في المطار، إن مأمورية من جهاز الأمن الوطني، مصحوبة بقوات دعم من شرطة ميناء القاهرة الجوي، توجهت إلى مقر الشركة، وألقت القبض على المراقب الجوي في أثناء عمله في البرج، ولم تفصح المأمورية عن أسباب القبض عليه، ما أثار استياء زملائه، بخاصة أنهم كانوا متجمهرين في ذلك الوقت للمطالبة بتطبيق وعود الرئيس السابق للشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية، وزيادة نسبة الحافز المالي الخاصة بهم ١٠٪‏ سنويًا من إجمالي المبلغ المخصص لذلك، والبالغ ١٨ مليون جنيه لمدة ٤ سنوات. 

وأضافت المصادر، أن زملاء ضابط المراقبة الجوية، طالبوا بالإفراج عن زميلهم لعدم معرفتهم بأسباب القبض عليه، بالإضافة إلى محاولتهم عرض مطالبهم المالية والإدارية، رغم حصول المراقبين على زيادات على المرتبات منذ 3 أشهر.

Advertisements