Advertisements
Advertisements
Advertisements

"محامي": المحاكمات عسكرية بدون مبرر بمثابة هدية إلى الإرهابيين

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
انتقد المحامي أحمد قناوي، الحديث عن إجراء تعديل على مواد الدستور عقب حادثة تفجير كنيسة البطرسية، معتبرًا ان كل التعديلات ستتعلق بالحريات، وستكون نوع من "شرعنة القمع".

وأشار "قناوي"، خلال حواره ببرنامج "العاشرة مساءً" المذاع عبر فضائية "دريم"، مساء الإثنين، إلى أن زيادة مسحة القمع وتطبيق محاكمات عسكرية بدون مبرر ستكون بمثابة هدية إلى الإرهابيين.
Advertisements