Advertisements
Advertisements
Advertisements

"المليجي": الإرهابيون جيوش متحركة.. والدولة لا تعلم أولادها

Advertisements
المليجي
المليجي
Advertisements
قال الدكتور عبدالستار المليجي، الخبير في الشئون الجماعات الإسلامية، إن الإهاب أصبح ظاهرة متسعة، حيث أصبح الإرهابيين جيوش متحركة، ولا يجب معالجة الإرهاب على أنه ذو بعد أو صراع ديني فقط، بل أنه يجب معالجته على أن له بعد سياسي وديني معًا.

وأشار "المليجي"، خلال إتصال هاتفي ببرنامج "صباح أون" المذاع عبر فضائية "اون تي في"، اليوم الثلاثاء، إلى أن هناك ضعف كبير في مجال التعليم في الدولة، معتبرًا أن الدولة لا تعلم اولادها، مشددًا على أن مواجهة الإرهاب لا تتوقف فقط على تجديد الخطاب الديني، بل لابد من النظر إلى الوضع السياسي.

وأضاف أنه لا يجب تعليق الجرس في رقبة الخطاب الديني فقط لحل مشكلة الإرهاب وإلا ستتفاقم مشكلة الإرهاب.
Advertisements