Advertisements
Advertisements
Advertisements

قبل تفجير البطرسية بيوم.. الجزيرة تمهد للكارثة بسؤال "هل انتهى الود بين أقباط مصر والسيسي؟"

Advertisements
تفجيرات الكنيسة البطرسية
تفجيرات الكنيسة البطرسية
Advertisements

نشر موقع "الجزيرة"، مقالاً منقولاً عن مجلة "فورين بوليسي" الأميركية، يتضمن أن أقباط مصر لم يعودوا يرون في الرئيس عبد الفتاح السيسي منقذا لهم، حيث بدى لهم أنه لا يختلف كثيرا عن أسلافه، وذيلت "الجزيرة" المقال بتعليق متسائلة "هل انتهى الود بين أقباط مصر والسيسي؟".


وتصادف نشر المقال قبل وقوع الانفجار الإرهابي، الذي استهدف الكنيسة البطرسية، المجاورة للكاتدرائية المرقسية بالعباسية، ليلة الواقعة كأنها تصب الزيت على النار، على موقعها الإلكتروني وصفحة التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، مما يثير الشك بأن قطر لها يد في وقوع انفجار اليوم، لاسيما وأن الكثير من نواب مجلس اتهم قناة قطر بأنها وراء الحادث.


واستهدف انفجار اليوم الأحد، الكنيسة البطرسية، بمحيط الكاتدرائية بالعباسية، وأسفر عن وقوع أكثر من 30 قتيلًا و49 مصابًا، حسبما أفادت وزارة الصحة، وتم نقلهم إلى مستشفى دار الشفاء وعين شمس الجامعي.


ردود المصريين على فتنة "الجزيرة"
وتباينت ردود أفعال المصريين على الموضوع الذي قامت "الجزيرة" بنشره على صفحتها الالكترونية، ما بين مهاجمين ومستنكرين لما نشر، متهمين أن قطر وراء الحادث.


علق محمد سليم، أحد النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي، قائلاً: إن" قطر تحاول الوقيعة بين المسلمين والمسحين في مصر، وأكيد هي من دبرت هذا الأمر".

وأعرب خالد سالم، أحد النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي"فيس بوك"، استيائه من السؤال التي طرحته الجزيرة في إحدى المقالات لها على صفحتها، قائلاً: "حسبي الله ونعم الوكيل".

فيما قال سامي قايد، إن "الجزيرة مش لاقية حاجة تعملها.. غير تهدد وتخطط لدمار مصر".

Advertisements