رجل الأعمال السعودي بعد تحريره من الخطف في مصر: "بسكوتة" كانت سبب بقائي حيا

حسن أل سند - أرشيفية
حسن أل سند - أرشيفية

كشف رجل الأعمال السعودي الذي كان مختطفا في مصر، حسن آل سند، تفاصيل جديدة عن واقعة اختطافه، لافتا إلى أنه تمكن من البقاء على قيد الحياة بسبب تناوله جرعة ماء وقطعة بسكويت، بحد حبس العصابة له في قفص ومنع الطعام عنه.

وأضاف آل سند في حوار لصحيفة "عكاظ" السعودية، أن العصابة كانت مكونة من 6 أشخاص أشهروا في وجهه السلاح، وأطلقوا النار على سيارته، ثم كمموه مع سائقه بواسطة بطانية، ما أصابهما بكدمات في الرأس والأقدام، ثم نقلوهما إلى مكان يبعد مسافة 45 دقيقة من نقطة الاختطاف.

وأوضح أن العصابة حبسته في قفص وهو مغمض العينين، ثم فاوضوه على 5 مليون ريال لإطلاق سراحه، مضيفا أنه بعد تسليم المبلغ ألقوه في الصحراء مع هاتف محمول وطلبوا منه وسائقه عدم فتح أعينهما إلا بعد ساعتين.

وأضاف أنه فتح عينيه بعد 10 دقائق ليجد نفسه بمنطقة صحراوية، فحاول الاتصال بالشرطة التي طلبت منه تعريف مكانه فاضطر السير مدة ساعة ليعرف المنطقة التي اختطف بها، وفور ابلاغه بالمكان، هرعت إليه الشرطة لتصل بعد ساعة، اتصل خلالها بصديقه الذي جاء قبل الشرطة ونقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأضاف أن خاطفيه تركوه 3 أيام معصوب العينين بلا طعام علما بأنه مريض بالسكر، ولم يمنحوه سوى جرعات ماء وقطعتة بسكويت لإبقائه على قيد الحياة.

جدير بالذكر أن سفارة المملكة السعودية بمصر أعلنت أمس الجمعة، أن السلطات المصرية ألقت القبض على خاطفي رجل الأعمال حسن آل سند، الذي اختطف في شهر أبريل الماضي في مصر، وتم تحريره بعد مرور 11 يوما، وإطلاق سراحه من قبل الخاطفين على طريق العين السخنة-السويس بعد أن تم تضييق الخناق عليهم، بحسب ما ذكرته الجهات الأمنية في مصر.


شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا