Advertisements
Advertisements
Advertisements

فرنسا تجدد دعمها لتونس في مكافحة الإرهاب

Advertisements
هوﻻند والسبسي - أرشيفية
هوﻻند والسبسي - أرشيفية
Advertisements
 أدان المتحدث باسم الخارجية الفرنسية رومان نادال، الهجوم الإرهابي الذي استهدف الحرس الوطني التونسي وقتل خلاله أربعة من عناصره خلال عملية لمكافحة الإرهاب بالمنطقة الحدودية مع ليبيا في جنوب البلاد.

وأعرب المتحدث الفرنسي - في تصريح اليوم - عن تعازي وتضامن بلاده مع أسر الضحايا والشعب التونسي وتجدد دعمها التام للسلطات الوطنية في مكافحة الاٍرهاب. 
وكانت وزارة الداخلية التونسية قد أعلنت - أمس - أن أربعة من عناصر الحرس الوطني (الدرك) التونسيين قتلوا في عملية لمكافحة الاٍرهاب بولاية تطاوين (جنوب) الحدودية مع ليبيا.

وأفادت الوزارة التونسية - في بيان - أن وحدات من (الدرك) تبادلت إطلاق النار مع "عنصرين إرهابيين" في منطقة المعونه بمعتمدية الصمار من ولاية تطاوين، و"تم القضاء على عنصر إرهابي في حين فجر العنصر الإرهابي الثاني نفسه بحزام ناسف ما أسفر عن استشهاد" ضابطين وعنصرين في الحرس الوطني.
Advertisements