"السادات" يكشف حقيقة منح الجنسية للمستثمرين

بوابة الفجر
Advertisements
استنكر محمد أنور السادات، رئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، طلب لجنة الصحة بالبرلمان إلغاء العلاج على نفقة الدوقة، قائلًا: "إن العلاج على نفقة الدولة وإن كان يشوبه بعض الثغرات يغطي العديد من المواطنين الغلابة، ويجب قبل الحديث عن إلغاءه أن يتم وضع نظام تأمين صحة شامل".

وأعتبر "السادات"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "اليوم في ساعة" عبر فضائية "النهار اليوم"، اليوم الإثنين، أن طلب إلغاء العلاج على نفقة الدولة مجرد اجتهاد من بعض النواب، لكن من الصعب إلغاء العلاج على نفقة الدولة قبل توفير النظام البديل.

وأعرب عضو مجلس النواب عن دهشته من مقترح منح الجنسية للمستثمرين، قائلًا: "إحنا دولة ليست جاذبة للهجرة، مش كندا ولا إستراليا التى يتم شراء الجنسية بها، وتطبيق هذا القرار أمر معقد وليس سهل يحكمه القانون والدستور"، لافتًا إلى أنه من الممكن التسهيل على المستثمرين بمنحهم إقامه طويله، أو جعلهم يتملكوا شقق وعقارات بشكل معين، "لكن مش كل شخص هايدفع مليار نديله جنسيه"، متابعًا: "هذه مجرد أفكار واجتهادات مطروحة للنقاش لتشجيع الاستثمار لكن ليس هناك فرصة للمواطفقة عليها".