ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
ads
menuالرئيسية

خاص ــ مذكرة عمال ميدور لـ " مرسى " تكشف إهدار للمال العام يقدر باكثر من 30 مليون جنية سنوياً

الجمعة 19/أكتوبر/2012 - 10:52 ص
محمد بسيونى
 
العاملين يفجرون مفاجأت من العيار الثقيل

ميدور تتحول إلى عزبة تدار من قرى محافظات الشرقية والغربية

تقدم عمال جيسكو جروب ــ للتوريدات العمالية والخدمات البترولية المؤقتين ، بموقع شركة الشرق الأوسط لتكرير البترول ميدور ، الكائنه بالمنطقة الحرة بالعامرية – غرب الإسكندرية ، مذكرة إلى رئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسى كشف خلالها العاملين ، إهدار للمال العام بلغ أكثر من 30 مليون جنية سنوياً ، لصالح شركة تعمل من الباطن مايسمى مقاول ، مطالبين خلال المذكرة بمطلب أساسى هو التثبيت بشركة ميدور نظراً للمظلة التأمينية للعاملين ، توفير هذه المبالغ الطائله لصالح خزانة الدولة .

كشف العاملين خلال المذكرة التى حصلت الفجر على نسخة منها ، أن الهيكل الوظيفي للشركة يوجد به بنود خاليه بجميع الإدارات بالشركة الأم ميدور ، منذ عام 2002 عقب نقل العاملين إلى شركة كير سيرفيس التى عملت على مدار خمسة أعوال حتى عام 2007 ، فى أواخر العام نفسه نقل العاملين إلى جيسكو جروب التى يعمل العمال تحت مظلتها حتى الوقت الراهن .

أعترض العاملين المؤقتين أبان ثورة 25 يناير المجيدة ، على عدم توافر أوراق رسمية عقد عمل يثبت حقوقهم ومن ثم إستجابت الشركة لمطلب العاملين وتم إبرام تعاقد ثلاثى ضم العاملين المؤقتين ، شركة جيسكو جروب ، الشركة الأم ميدور وكان هذا الحل نتيجة ، ضغط رؤساء الشركة على العاملين أما التوقيع على هذا التعاقد أو يتم إستبعادهم نهائياً ، نظراً لإن العاملين يطالبون بالتعاقد المباشر مع الشركة الأم دون تدخل مقاول لكن نتيجة لهذا الضغط وافق العاملين التوقيع لصالح جيسكو ، وحصل العاملين حين ذاك على وعود أن يتم التعامل معهم بنظام المعينين ، بالشركة الأم ( ميدور ) مع الفارق في إسم الشركة من حيث المرتبات و الأرباح السنوية و الأعياد و الأجازات الرسمية و التأمين الصحي وكافة حقوق الموظف على شركته ولكن دون جدوى لم يتم تنفيذ سوى القليل من هذه الوعود .

العاملين يكشفون على مفاجأت من العيار الثقيل

أوضح ، العاملين فى المذكرة المقدمة إلى الدكتور مرسى أن هذه العقود وهميه وغير موثقه فى مكتب العمل وليس لها أى صفه قانونية .

وتفاجىء العاملين بمفاجأت من العيار الثقيل فور توقيعهم على العقد ، بإنتداب شباب من خارج الشركة بطرق غير شرعية من خلال نظام العهد شبهة البائد ، وهو أن يدفع طالب العمل 40.000 ألف جنية نظير أن يعمل ، وتم الكشف عن تلك الواقعة وتحرير قضية رسمية والمتهم فيها إبراهيم صقر مدير عام الشئون الإدارية سابقاً بشركة إيبروم ، وهى الشركة المسئوله عن التشغيل داخل موقع ميدور ، وتابع العاملين فى المذكر أن وزير البترول السابق طالب بتعتيم إعلامى بنشر هذه الواقعة وقام بإجبار صقر بتقديم إستقاله وحفظت القضية حينها بحسب مذكرة العاملين .

ميدور تتحول إلى عزبة تدار من قرى محافظات الشرقية والغربية

كشف العاملين أن رئيس مجلس إدارة شركة إيبروم السابق وهو المهندس باز صقر من مواليد قريه كفر صقر بمحافظة الشرقية ، قام بتعيين أبناء قرية بالشركة ، هذا وبالإضافه إلى تورط إبراهيم صقر مدير عام الشئون الإدارية السابق والمتهم بالقضيه سالفة الذكر، بتعيين أبناء من إحدى القرى التابع لها بمحافظة الغربية ، هذا بخلاف ما تم تعينهم عن طريق الرشاوى بحسب المذكرة ، تابع العاملين خلال المذكرة عن سوء المعامله معهم وبيتم تسجيل دخولهم العمل بقلم رصاص بحسب العاملين .

فلم يكتفى رؤساء ومسئولى ادارت الشركة بهذا ، بل قاموا بتعيين عدد من الموظفين لمواقع أخرى مثل موقع الإستيرينكس بميناء الدخيله بالإسكندرية وموقع السويس ، مما قامت شركة إيبروم المسئوله عن التشغيل داخل موقع ميدور ، بإحتجاج على هذا النظام وتم وقفه .

كما كشف العاملين خلال المذكرة أن شركة جيسكو بتحصل نسبة بلغت نحو 40% عن إجمالي مرتب كل عامل في الشركة ، تدفعها شركة ميدور لشركة جيسكو مقابل توريد العامل ( فيما يعادل 300,000 جنيه شهرياً ) ثلاثمائة ألف جنيه مصرياً أو ما يزيد عن ذلك ، تابع العمال قائلين فى المذكرة مع العلم بأننا لم يتم توريدنا من قبل شركة جيسكو لشركة ميدور ، فنحن من أبناء الشركة منذ إنشائها ، كما وضحنا لسيادتكم مسبقاً ــ قبل شركة جيسكو وهذا يعتبر فى حكم القانون والدولة إهدار فى المال العام لصالح شخص بعينه ، وأضاف العاملين أن مسئولى شركة جيسكو جروب ، قد أبلغونا أن بعض من مسئولى شركة ميدور ومديريها لهم حق الإدارة فى مجلس إدارة شركة جيسكو جروب بنسبة 51 % .

وطرح العاملين خلال المذكرة سؤالاً هو من هو صاحب شركة جيسكو جروب حتى يكون كل شخص فى وزارة البترول بأكملها تحت سيطرته ولا يستطيع أحد وقف هذه المهزلة ؟؟؟؟.

وقام العاملين بإرسال مذكرة إلى الكيميائى محمود نظيم وكيل أول وزارة البترول ، تم عقد إجتماع اثناء إعتصام العاملين منذ يناير الماضى ، بحضور نواب مجلس الشعب المنحل وهم كارم عبد الحميد ، المحمدى السيد أحمد ، ثم عقد النواب إجتماع مع الكيميائى محمود نظيم وكيل أول وزارة البترول ، المهندس على فضه رئيس مجلس إدارة شركة ميدور ، بحضور ممثلين عن العمال خرج بتوصيات ووعود لكن دون جدوى من تحقيق تلك الوعود .

أشار العاملين بقيام نواب الشعب سالفين الذكر ، بتقديم طلب إحاطه إلى وزير البترول السابق المهندس عبدالله غراب عن مطالبة عمال شركة جيسكو جروب بالإنضمام إلى الشركة الأم ميدور ، حضر خلال الجلسه كل من وكيل أول وزارة البترول الكيميائى محمود نظيم ، رئيس هيئة البترول ــ المهندس هانى ضاحى أوضح العاملين مشاكلهم فكان رد وزير البترول ( أنا محتاج ميزانية عشان أعرف أعينكم ) .


مما استدعى العاملين بالرد عليه ، بحسب ماذكر فى المذكرة المرسله الى الدكتور مرسى قائلين لا نحتاج إلى ميزانيه من الدوله بل بالعكس نحن سوف نقوم بتوفير ميزانيه أخرى للدوله لأنه عندما يتم إنضمامنا إلى الهيكل التنظيمى للشركة نكون قد قمنا بتوفير ما لا يقل عن 300,000جنيه ثلاثمائة ألف جنيه شهرياً وهو ما يعادل ( 3,600,000جنيه ) ثلاثة مليون وستمائة ألف جنيه مصرى سنوياً ، لأنه بإنضمامنا للشركة الأم ميدور تكون شركة جيسكو ليس لها أى حقوق ماليه فى شركة ميدور هل هذا لا يعد توفير للدولة ولميزانية الدوله .

أوضح ، العاملين بطلب نائب الشعب المنحل كارم محمود الى الوزير لإطلاعه على كشف بالسجلات التجارية للمقاولين فى قطاع البترول ولم يستجيب له أحد وقد طلبه من الوزير ولم يطلعه على هذه السجلات لفت، العاملين الى وجود غموض كامل على بعض شركات المقاول مثل شركة جيسكو جروب وعن من هو صاحب هذه الشركة ؟؟

جدير بالذكر أن الكيميائى محمود نظيم وكيل أول وزارة البترول كان رئيس مجلس إدارة شركة ميدور وهو أول من قام برفض تعيين العمال بالرغم من أن الشركة التى كانت مسئوله عن الموقع وقتها وهى شركة فوستر ويلر ، التى كانت تطلب منه تعين العمال وكان لا يوجد عندها أى إعتراض على تثبيت جميع العماله ، ومع ذلك قام هو بالرفض وهو على علم جيد أنه لا يستطيع أحد الإعتراض على رأيه الشخصى ، نتيجة علاقته الشخصيه مع وزير البترول السابق السيد المهندس سامح فهمى والكل كان على علم بذلك وهو أيضاً أول من إبتدع شركات المقاول داخل موقع ميدور لأننا قبل هذا كنا نحمل كارنيه شركة ميدور الأم وحتى الأن ما زال بعض زملائنا يحتفظون بهذه الكارنيهات بحسب العاملين.

وقد تقدم العاملين ، بشكاوى لديوان المظالم ن بتاريخ 11/7/2012 ، حملت رقم 290 ، ولم يتم الرد عليهم ، كذالك وسجل الاستعجال برقم 35241 وأيضاً لم يصلنا الرد.

وتقدم العمال بإرسال شكوى الى وزير البترول الحالى المهندس أسامه كمال بتاريخ 17 سبتمبر 2012 ولم يحصلان العمال على ردود ثم تقدموا بمذكرة الى المهندس عبدالله غراب رئيس هيئة البترول بتاريخ 7/10/2012 عن طريق الإستعلامات الموجوده فى مبنى الهيئة بالمعادى وقاموا بختم الصورة بالإستلام بهذا التاريخ ولم يصلهم رد حتى الأن .

يذكر أن هؤلاء العاملين يشغلون وظائف مختلفة وهى سكرتارية لمديري العموم– سائقين للمديرى العموم والمهندسين – عمالة بوفيه لجميع الموظفين – عمالة وحدات وجلابين عينات وعمال مخازن لصرف وإستلام المهمات .


وقد قام العاملون بجيسكو بفض إعتصامهم منذ يناير الماضى ، عقب عرض الشركة تبنى مطالب العمال ، على ان تقوم بتوفير مظلة تأمينية لهم ، لكن دون جدوى حتى اليوم لم يتحقق ما عرضته الشركة ، مما جعل العاملين يدخلون فى اعتصام عن العمل ، وقامت الشركة برفع رواتبهم رغم طلبهم بعدم رفع المرتب ، ومطلبهم وحيد هو التثبيت ولا تراجع عنه بحسب لافتات العاملين .

تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
ads
هل تتوقع سيطرة الحكومة على الأسعار في الأيام المقبلة؟
الرابطة التونسية المحترفة الأولى
الترجي الرياضي
-
x
15:00
-
مستقبل قابس



خدمات
اسعار العملات
  • دولار

    17.8 ج.م

  • يورو

    20.4722 ج.م

  • ر.س

    4.7469 ج.م

  • د.ا

    2.367 ج.م

  • د.ك

    58.9209 ج.م

اوقات الصلاة
  • فجر

    3:19 ص

  • ظهر

    12:01 م

  • عصر

    3:37 م

  • مغرب

    6:59 م

  • عشاء

    8:30 م

الطقس
11/14/2018 2:00:09 PM