Advertisements
Advertisements
Advertisements

"السادات": تعديل قانون الانتخابات جعلنا "أضحوكة العالم"

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
 
قال محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، إن ما يحدث الآن بشأن صدور قوانين الانتخابات يؤكد أننا نعيش مهزلة حقيقية رغم أن المحكمة الدستورية كانت أحكامها واضحة والمواد المطلوب تعديلها محددة ومعروفة ولدينا قامات قانونية لا يستهان بها ومع ذلك وحتى الآن نقف مكتوفي الأيدى ونتبادل الإتهامات ونلقي باللوم على لجنة تعديل القوانين وتارة أخرى على الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء في مشهد جعلنا "أضحوكة العالم".
 
وأوضح السادات، أن الأمر أصبح مثيرا للإستياء والإستفزاز ولا يعقل أن يستغرق تعديل 4 مواد و12 دائرة قرابة الشهرين، ثم تتوالى تسريبات بشأن ملامح قانون الانتخابات ثم يعقبها نفي لهذه التصريحات، والأحزاب تحتاج لأن تدرس القانون بتفاصيله وإنعكاساته على الحياة السياسية.
 
وأضاف رئيس حزب الإصلاح والتنمية، أن هناك تحفظات واعتراضات كثيرة على قانون تقسيم الدوائر الذي أخرجته لجنة تعديل قوانين الانتخابات لكن علينا أن نتغاضى قليلا حتى ننتهي من هذا المآزق خاصة وأن ما تم هو آخر ما لدى الحكومة ولن يكون هناك قانون مثالي خاصة في هذه الفترة وعندما ينعقد البرلمان سيكون لنا شأن آخر في قوانين الانتخابات وقوانين آخرى كثيرة تحتاج إلى إعادة نظر وتعديل.

Advertisements