Advertisements
Advertisements
Advertisements

تعرف على نتيجة المصالحة المصرية القطرية على الإخوان المسلمين

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
نوح: المصالحة خيبة أمل للإخوان

عادل: النظام القطري يسير وفق الرغبات الأمريكية

مع بداية القمة العربية فى دورتها الـ26 المنعقدة بشرم الشيخ اليوم السبت، ظهرت بوادر تحسن العلاقات المصرية القطرية، خاصة بعد إستقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي، للأمير تميم بن حمد أمير قطر، وتوجيه رسائل مباشرة من "تميم"إلى الرئيس السيسي.

ونتيجة لذلك ظهرت بعض التكهنات ببدء البلدين بالتحرك تجاه المصالحة الكاملة، على الرغم من عدم إتمامها بشكل رسمي، وهذا ما سيؤثر بالتأكيد على تنظيم الإخوان والذي يعتبر قطر هي القلعة الحصينة له.

نتائج المصالحة

من جانبه قال مختار نوح القيادي السابق والمنشق عن جماعة الإخوان المسلمين، أن المصالحة المصرية القطرية خيبة أمل لجماعة الإخوان المسلمين خاصة، أن المصالحة تمت برعاية سعودية، وهذا معناه تخفيف حدة العداء القطري لمصر، كما أن الأمور ستكون على خير ما يرام فى المرحلة المقبلة مع قطر وهذا سيؤدى لتخبط وفزع جماعة الإخوان.

وأضاف "نوح" أن الهجرة والعزلة العربية لجماعة الإخوان ستكون النتيجة الحتمية لكل هذه الأحداث، كما لن يتبقى لهم إلا أمريكا وتركيا، مع العلم أن أمريكا وتركيا تسيران وفق مصالحهما الشخصية فقط ، بمعنى من الممكن تغيير سياسة البلدين تجاه مصر فى أى وقت .

الخضوع القطري

وأكد باسل عادل، البرلماني السابق أن ما جرى اليوم هو أشبه بإنفراجة سياسية في العلاقات المصرية القطرية، وهذا بالتأكيد سيعمل على إرباك حسابات جماعة الإخوان المسلين.

وأشار"عادل" إلى أن النظام القطري "ليس له آمان"، ويجب أن نعلم أن الإدارة القطرية خاضعة للسيطرة الأمريكية، وإذا إستجابت قطر للمصالحة الكاملة ستكون بمباركة أمريكية، كما ستتغير سياسة "الإخوان" إذا حدث ذلك، ولكن في مدة لا تقل عن عام كامل.

Advertisements