صاحب تسريبات "العائلة المالكة السعودية" يفجر مفاجآت في أول حوار

بوابة الفجر
عاد المغرد السعودي الذي سرب وثائق تتعلق بقضايا فساد داخل المملكة إلى تويتر، بعد إيقاف حسابه لأسباب غير معلومة، ووفقًا لبي بي سي، فالناشط، الذي يدير حساب باسم "مجتهد"، هو أحد أكثر السعوديين تأثيرا على تويتر، حتى أن البعض يسميه "جوليان أسانج السعودي".

ولم يتعرف أحد على هوية الناشط الحقيقية، لكن حوالي 1.7 مليون سعودي يتبعون حسابه على تويتر، الذي ينشر من خلاله تسريبات ضد العائلة المالكة.

والحساب يحمل اسم [email protected]، وخسر تقريبا كل متابعيه بعد إيقاف حسابه، ويستخدم "مجتهد" حسابه لنشر وثائق بقضايا فساد بين أفراد العائلة المالكة السعودية، بمن فيهم الملك الحالي وولي العهد.
ويواجه من ينتقدون العائلة المالكة أو السلطات الدينية في السعودية عقوبات صارمة. وبحسب هيومان رايتس ووتش، سجنت السلطات السعودية العديد من الحقوقيين بتهم الخروج على الحاكم، والجريمة الإلكترونية.


وأوردت تقارير في عام 2014 أن هيئة الشرطة الدينية أغلقت أكثر من عشرة آلاف حساب على موقع تويتر، بحجة مخالفة الدين والأخلاق، وفتح الحساب في يوليو/ تموز 2011، بعد شهور من بدء ثورات الربيع العربي. وتمكن صاحب الحساب من تجنب تبعات نشاطه الإلكتروني حتى الأسبوع الماضي، إذ أوقف حسابه لعدة أيام.


وحاولت بي بي سي الاستعلام من شركة تويتر حول هذا الأمر، لكن الشركة قالت إنها لا تعلق على الحسابات الشخصية "لأسباب الخصوصية والأمن". كما حاولت بي بي سي الوصول إلى السلطات السعودية، لكن لم تتلق أي رد.


وتواصلت بي بي سي مع المدون السعودي عبر حسابه، لكن فضل أن تظل هويته ومكانه غير معلومين. وفيما يلي الحوار الذي دار معه إلكترونيا:


كيف تحصل على المعلومات التي تنشرها عبر تويتر؟
في البدء، كانت أعتمد على مصادر الخاصة، ثم بنيت شبكة من المهتمين بمستقبل البلاد لتسريب الوثائق التي تصل إليهم. لدي مصادري في العائلة المالكة، والبلاط الملكي، وكل المحافظات، وفي الجيش، الشرطة، والمخابرات، وحتى الهيئة الدينية.

هل لديك أدلة على تثبت صدق كلامك لمتابعيك؟
لا أتوسل للمتابعين ليثقوا في. كل ما أنشره يحدث في الحقيقة، وأحيانا تكون لدي مستندات. هكذا بنيت مصداقيتي.
ما الذي تسعى إليه؟
أحاول كشف الفساد، والظلم، والنفاق. يستخدم النشطاء المعلومات التي أقدمها لإقناع الناس بالتحرك من أجل الإصلاح. كما أستخدم مصداقيتي وعدد المتابعين لإعادة نشر أية أنشطة إيجابية يقوم بها هؤلاء المجددون.
يلاحظ أنك تركز على بعض الأسر من العائلة المالكة أكثر من غيرها، هل ذلك لأنك أقرب لبعضهم وتدعمهم أكثر من الآخرين؟
هذا غير صحيح. أنا لا أركز على أحد من العائلة المالكة، وانتقدت أفرادها على اختلافهم.

يتساءل الكثير من متابعيك عن انتماءك السياسي، حتى أن البعض يقول إنك متعاطف مع الإخوان المسلمين.

يعلم المتابعين أنني أهدف إلى كشف الفساد والنفاق في السلطة السعودية، خاصة في العائلة المالكة. ومن المؤكد أنكم تلاحظون أن هواي واعتقادي إسلامي، لكن ما أقدمه لا علاقة له بالإخوان المسلمين.

وهل تنتقد السلطة الدينية؟

بالطبع، واعتبرهم جزء من النفاق وتغييب المواطنين.

هل تخشى كشف هويتك؟
أنا لا أخاف. ليس لأنني اتخذت احتياطاتي، ولكن لأنني واثق من أن السلطات تعرفت على، لكنهم لا يريدون الكشف عن هويتي خشية حدوث فضيحة.
هل لا تخشى لأنك، كما يقول البعض، أحد أفراد العائلة المالكة؟

أرفض التعليق
ألا تخشى أن تزعزع هذه المعلومات استقرار المملكة العربية السعودية، وتصل إلى ما وصلت إليه بعض الدول العربية المجاورة؟
هذا بالضبط ما أسمعه من الحمقى الداعمين للعائلة المالكة.