لماذا أعدم داعش "معاذ الكساسبة" في ذلك المكان..وما علاقة الـ30 امرأة؟

بوابة الفجر
قال محللون، إن البناء الذي أعدم فيه الطيار الأردني، معاذ الكساسبة، هو بناء "الأمن السياسي" في مدينة الرقة شرق سوريا، حيث تتخذ منه "كتيبة الخنساء" التابعة لتنظيم داعش مقراً لها.

وعن سبب إعدامه حرقًا في ذلك المكان، تبين أن سبب اختيار هذا البناء بالتحديد، هو مقتل 30 امرأة من كتيبة الخنساء في مقرهن داخل بناء الأمن السياسي أثناء عقدهن اجتماعاً، وذلك بعد استهداف المقر من قبل طيران التحالف الدولي، يوم الأربعاء في التاسع والعشرين من شهر تشرين الأول من العام الماضي، أي قبل نحو 67 يوم.

بالإضافة إلي عدة غارات شنّتها مقاتلات التحالف على مدينة الرقة في نفس اليوم، استهدفت خلالها مبانٍ يتخذها قادة داعش مقرات لهم، منها مبنى معالجة السل، و مبنى مديرية المياه إضافة إلى غارات استهدفت احدها مدينة معدان شرق محافظة الرقة، واستهدفت أخرى المركز الثقافي الذي اتخذ منه تنظيم داعش مقرا لما أطلق عليه اسم “المحكمة الشرعية”.